حقيقة صورة محمد صلاح مع الإداري في نادي بيتار الإسرائيلي.. وكيف خدعه؟


ذكرت صحيفة One الإسرائيلية أن إداريا في نادي بيتار الإسرائيلي يدعى موشيه الماسي اضطر للكذب بشأن جنسيته، عند التقاط صورة تذكارية مع النجم المصري محمد صلاح في مدينة دبي الإماراتية.

وكشف الصحيفة الإسرائيلية أن الماسي اضطر لإخفاء جنسيته الإسرائيلية وأقنع صلاح بأنه سائح كولومبي لكي يوافق “الفرعون” المصري على التقاط صورة تذكارية معه حسبما ورد في arabic.rt.

ويشغل الماسي منصب مساعد مئير حروش المدير الإقتصادي في نادي بيتار الإسرائيلي المعروف بموقف جماهيره المتشدد والمعادي للعرب.

يُذكر أن محمد صلاح انتقد أفعال الكيان الصهيوني ضد فلسطين، بعد الهجوم العنيف في شهر مايو الماضي والذي أسفر عن سقوط مئات الضحايا من فلسطين.

حيث دعا نجم ليفربول رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، للتدخل من أجل إيقاف الاعتداء الغاشم على الشعب الفلسطيني من قِبل الكيان الصهيوني وخاصة ما يحدث في حي الشيخ جراح في القدس، وقيام الاحتلال بتهجير أهالي تلك المنطقة.

وكتب محمد صلاح عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر”: “إنني أدعو جميع قادة العالم بمن في ذلك رئيس وزراء هذا البلد (بريطانيا)، الذي كان موطنًا لي طيلة السنوات الأربع الماضية إلى بذل كل ما في وسعهم للتأكد من توقف العنف وقتل الأبرياء على الفور”، مضيفاً، “لقد طفح الكيل”.


Beirutcom.net