نشر في 04-11-2020 الساعة 14:34

دافعت شركة “غوغل” الأمريكية عن عيب تقني خطير ظهر في أحدث هواتفها “بيكسل 5”.

وكان عدد كبير من المستخدمين قد اشتكى من ظهور “فراغ” في الشاشة اللمسية الخاصة بالهاتف الجديد “بيكسل 5” بينها وبين جسم الهاتف، ما يجعله ليس مقاوما للماء كما ذكرت “غوغل” في إعلانها عن الهاتف، وقد يؤدي إلى تضرره أو ربما ضرر بالغ بمالكه.

ولكن غوغل قالت، بحسب ما نشره موقع “جي إس إم آرينا” التقني المتخصص إن هذا الفراغ الظاهر في شاشة “بيكسل 5” لن يؤثر على مقاومة الهاتف للماء، ولن يحدث ضررا بالهاتف أو المستخدمين.

وقالت شركة “غوغل” إنها تبحث حاليا إذا كانت تلك الفجوة في هاتف “بيكسل 5” ناجمة عن مشاكل في التصنيع أم أنها عادية.

ورغم أن عدد كبير من المراجعات قالت إن تلك الفجوة كافية لتجميع الغبار والتسبب في القلق حول إمكانية مقاومة الهاتف للماء، إلا أن غوغل قالت: “يمكننا أن نؤكد أن التباين والفجوة بين الجسم والشاشة هو جزء طبيعي من تصميم بيكسل 5”.

وتابعت بقولها “لقد أتيحت لنا الفرصة للتحقق من الوحدات من العملاء والجمع بينها وبين بيانات مراقبة الجودة من في المصنع، يمكننا أن نؤكد أن التباين والفجوة بين الجسم والشاشة هو جزء طبيعي من تصميم هاتف بيكسل 5، وليس هناك أي تأثير على مقاومة الماء والغبار أو وظائف هاتفك”.

وتصر غوغل على أن الفجوة هي اختلاف طبيعي في عملية التصنيع بين الأجهزة المختلفة لديها.

على الرغم من إصرار مسؤولي غوغل على أن هذا أمر “طبيعي”، إلا أنها قالت أيضًا إنها “ستعمل مع العملاء على أساس فردي لمعالجة أي مخاوف قد تكون لديهم”.

ولم تفسر “غوغل” كيف أن الفجوة في شاشات “بيكسل 5” طبيعية، وكيف أنها ستتعامل مع مخاوف العملاء بصورة مباشرة، أي أنها ستعرض عليهم بدائل مثلا أو تصليح عيوب تلك الفجوة.


أحدث تعديل 04-11-2020 الساعة 14:34