السياحة الشاطئية في لبنان


يزور لبنان وشواطئها المتوسطية الدافئة بشكل دوري عدد كبير من المهاجرين اللبنانيين الذين يعودون في كل سنة إلى وطنهم الأم خلال موسم الصيف ليُمضوه بين أهلهم وأصدقائهم.

علاوة على السياح الأجانب مع أهمية السياحة الداخلية بالنسبة للمواطن اللبناني في ثقافة الترفيه والترحال والتعلق بطبيعة الوطن الأم وخصوصيته الثقافية المتميزة والمتعددة بشكل حضاري، يعبر عن الانسجامية والتجانس عند اللبنانيين تحت سقف الوطن اللبناني الأم كأحد أهم بلدان منطقة الشام تأثيرا ثقافيا في الشرق الأوسط القديم والحديث والمعاصر.

وبسبب جغرافية لبنان الذي يقع على شاطئ،البحر المتوسط، تكثر به المناطق الساحلية، والشواطئ، هذا ويضم لبنان الكثير من المصايف، والمنتجعات السياحية، وفيما يلي سنتعرف على المناطق التي كثر فيها المنتجعات والمسابح.

فصل الصيف في لبنان يعني موسم البحر لشريحة كبيرة من هواة السباحة والرياضات الشاطئية والاستجمام والتأمل ودفء الحمامات الشمسية وهواية الصيد، يفضل الكثير من اللبنانيون وزواره من المهاجرين اللبنانيين في أوقات الصيف الحارة تمضية أوقات من الاستجمام بالتوجه إلى الشواطئ العامة والمنتجعات الشاطئية.

الوجهة البحرية الشواطئ في بيروت
أ. شاطئ الرملة البيضاء


وهو الشاطئ العام الوحيد في بيروت
ب. عين المريسة

وشواطئ خلدة جنوب لبنان التي تكثر فيها المسابخ الخاصة، وفيها المسابح الخاصة بالنساء فقط.

مصايف جونية
بفضل خليجها البالغ طوله خمسة كيلومترات، توفر جونية المكان المثالي للسباحة، أو الطيران الشراعي، أو التزلج على الماء
يوجد بها الكثير من الشواطئ الخاصة، معظمها كجزء من مرافق الفنادق، والمطاعم.


مصايف جبيل
تقع بيبلوس شمال بيروت، يُعتقد أنها واحدة من أطول مدن العالم، يؤكد الشاطئ بالقرب من قلعة كروسادير جاذبية جبيل كوجهة للعطلات مع التاريخ.
تنتشر على هذا الشاطئ العام، الكراسي والمظلات، وهي مثالية لقضاء وقت من الاسترخاء
أ. إده ساندز، جبيل
يعد واحد من أقدم الشواطئ الرملية في لبنان، ويحتوي على كل ما تحتاجه لقضاء عطلة مثالية على الشاطئ، وشاطئ رملي لا نهاية له.

4. مصايف البترون

توجد بها العديد من الأندية، والشواطئ الأنيقة، وهي تبعد عن بيروت قرابة ساعة

البترون معروفة بجوها ، وحياتها الليلية السريعة، يمكنك الاستمتاع بشاطئ عام بالإضافة إلى النوادي الشاطئية العديدة:

صالة الأوركيد المطلية باللون الأبيض، والموجودة على الصخور المطلة على البحر الأبيض المتوسط ​​الصافي

أ- منتجع كابتن ب- الشاطئ الأبيض ج- O’Glacee د- أوركيد وجية وبترون

الجزيرة اليونانية: أنفة
في شمال لبنان، على بعد ما يزيد قليلاً عن ساعة من بيروت، تزين هذه القرية الصغيرة، ولكن لا تتوقع جو الحفلات، ما ستحصل عليه، هو مجموعة من المقاهي الصغيرة، والمأكولات البحرية، وإطلالة على البحر، والوصول إلى الشاطئ.

مصايف جنوب لبنان

بين بيروت الى الدامور وصيدا، توجد العديد من النوادي الشاطئية الجذابة، ومعظمها مع أحواض سباحة، ومطاعم، ومنفذ إلى الشواطئ الرملية ومنتجعات فخمة وضخمة.

صور- تعكر “جنوب لبنان”

يقع هذا الشاطئ على بعد 80 كم جنوب بيروت، يمكنك اكتشاف السلاحف البحرية أثناء الغطس في البحر، الجو مفعم بالنشاط، خارج البحر، تم رسم المدينة على نحو جميل باللون البنفسجي والأزرق الداكن، والوجهة غنية في التاريخ القديم، والتي تأسست في الأصل قبل 4000 عام كجزء من الحضارة الفينيقية

محمية جزر النخيل الطبيعية
تعتبر جزيرة رابت (أو جزيرة نخيل) هي الأكبر والأفضل لقضاء يوم على الشاطئ على الرمال البيضاء الناعمة تحت كابان أمامية من النخيل، أو في نزهة حول الآلاف من أشجار النخيل، أو رحلة الغوص في المياه البلورية.
الشاطئ العام صور
لا يقتصر الأمر على فتحه أمام الجمهور فحسب، بل إن شاطئ صور في لبنان معروف أيضًا للكثيرين بأنه أجمل شواطئ لبنان وأنظفها، مع عدم وجود رسوم دخول
يعجب السياح، والسكان الأصليين على حد سواء بهذا الشاطئ الطبيعي بسبب رماله البيضاء الناعمة، وشاطئه الأزرق الهش


Beirutcom.net