نشر في 21-10-2019 الساعة 11:42

كشفت جوليان هوغ الراقصة والممثلة الأمريكية عن رحلة التلقيح الاصطناعي والخصوبة مع زوجها بروكس لايش، التي بدأتها وقت الصيف على أمل الحمل، وأكدت أنها لم تشعر أنه أمر صعب.

ونشر موقع ” heraldpublicist” حواراً لها حيث قالت هوغ: “أفضل جزء عن التحدث حول الأمر، هو إحساس أنه لا يوجد ما تخفيه، مما يجعلك تشعر أنك حرا، دون وجود أي احمال على كتفيك، خاصة بعد أن أمضيت فترة وأنا لا أقدر التحدث حول الأمر”.

كما أكدت أخت جوليان هوغ ذلك، حيث قالت ديريك هوغ، “هذا ما يحدث من الألم يؤثر على الشخص جسديا، عاطفيا، عقليا، لذلك جوليان، لم تتحدث فقط عن الأمر ولكنها أيضا حاولت التحرك من خلاله، مما جعلها تشعر بالراحة”.

كما كشفت هوغ البالغة من العمر 31 عاما صراحتها مع زوجها حول ميولها الجنسية، حيث أنها كانت تميل إلى السيدات اكثر، ألا أنها اختارت أن تعدل من ميولها من اجله.

وصرحت هوغ “أعتقد أن هناك مساحة أمان مع زوجي، حيث أنه يمكنني الحديث عن أي شيء دون خوف، ولا أخشى أن أتحدث عن أشياء أخاف أن أعترف بها أو أتعرض لها أو أشعر بالذنب بسبب ما أفعله”.


أحدث تعديل 21-10-2019 الساعة 11:42