نشر في 08-10-2019 الساعة 20:47

اجل الفنان المصري تامر حسني انطلاق تصوير فيلمه الجديد  الذي يحمل عنوان “مش أنا” وهو من اخراج سارة وفيق ، اذ يتطلب دوره مجهودا كبيرا ليصبح شابا جسده نحيف وهزيل عكس دوره تماماً في فيلم الفلوس المقرر طرحه في إجازة نصف العام الدراسي، والذي أعد له أكثر من 6 أشهر لتحويل جسده لشاب قوى البنيان أقرب لمدربي كمال الأجسام.

ويواجه تامر حسني حالياً صعوبة شديدة  في رجيم قاس، حيث تعرض في الفترة الأخيرة لوعكة صحية شديدة بسبب مخالفته للرجيم الطبي ، إذ امتنع تماماً عن تناول الطعام لمدة 5 أيام لتحدث صدمة شديدة للجسده فيخسر وزن كبير، ولكنه أصيب بهبوط حاد وانتقل على إثره للمستشفى.

وبحسب مقربين من تامر حسنى، أكدوا أنه يمر بأزمة نفسية كبيرة بسبب مرض والده الفنان حسني شريف، متمنين أن يعود النجم تامر لممارسة عمله بالشكل الطبيعي.

 يذكر أن النجم تامر حسني ينتظر عرض فيلمه الجديد “الفلوس”، سيناريو وحوار محمد عبد المعطي، إخراج سعيد الماروق، على ان يكمل تحضير فيلما آخر بعنوان “مش أنا” قصة وسيناريو وحوار تامر حسني وإخراج سارة وفيق.


أحدث تعديل 08-10-2019 الساعة 20:47