نشر في 03-11-2018 الساعة 17:38

أكدت نجمة بوليوود بريانكا شوبرا، أن عملها كسفيرة نوايا الحسنة لصالح اليونيسيف غيرت كثيرًا من شخصيتها بسبب التجارب الشخصية التي اكتسبتها بالتعامل مع ثقافات أخرى وزيارة عدد من الدول حول العالم.

وقالت شوبرا بحسب ما جاء في موقع Just jared إن الزيارات الريفية كانت خاصة بالنسبة لها لأنها التقت بأطفال وأشخاص ناجين من الموت والحروب، لافتة إلى أنها من أكثر اللحظات الممتعة بحياتها.

وأضافت: “كوني قادرة على المدافعة عن حقوق الأطفال حول العالم وعن احتياجاتهم.. جعلني أذهب نحو الأماكن التي لا يوجد فيها صوت لهؤلاء الأطفال ولا أحد يستمع إلى مطالبهم.


أحدث تعديل 03-11-2018 الساعة 17:38