نشر في 21-06-2018 الساعة 13:00

راهن النجم اللبناني وائل كفوري على اغنيته الجديدة فأخذ القرار، واطلق جديده، ضارباً بعرض الحائظ احداث المونديال العالمي وانشغال المشجعين بالمنتخبات. راهن على ذوقه، الكلمة ، اللحن التوزيع والأهم الموضوع.

اطلق “اخذت القرار”، عبر قناته الخاصة باليوتيوب، مغرّداً لوحده خارج سرب الشركات المنتجة والتطبيقات الرقمية، معلناً ضمنياً التحدي الكامل باسمه “وائل كفوري” .

لم تمرّ دقائق حتى انقلبت مواقع التواصل الاجتماعي ليل امس، لتصبح مقاطع الاغنية الشغل الشاغل للمتابعين ونشطاء السوشيل ميديا، والاعلاميين الذي اعادوا تغريد كلماتها معبّرين عن اعجابهم بها ولعل ابرزهم ريما نجيم، نيشان وهشام حداد . هكذا، اثبت كفوري ان لا مونديال يحول دون كسبه الرهان على النجاح.

هذه الهدية، لجمهوره سيقدّمها لاول مرة مساء 23 حزيران ضمن حفله المنتظر في مهرجانات صيف جونيه

 


أحدث تعديل 21-06-2018 الساعة 13:04