نشر في 20-11-2017 الساعة 10:58

أمرت نيابة القاهرة باستدعاء أحمد الفيشاوي السينمائي المصري، للتحقيق معه في البلاغ المقدم من عبدالرحمن الشريف الأمين العام للجنة الحقوق والحريات، على خلفية اتهامه بازدراء الأديان .

 وأضاف البلاغ، أن هذا العمل يسيء لمصر بلد الأزهر الشريف والبلد المتدين بطبعه، مشيراَ إلى أنه جاء في أحد مشاهد الفيلم بصلاة أحمد الفيشاوي كإمام بجموع المصلين، ثم يظهر فجأة مايكل جاكسون المغني الأمريكي الشهير وهو يرقص وجموع المصلين أثناء أداء صلاة الفجر.

 

وأوضح البلاغ أن هذا الأمر يتعارض مع صحيح الدين الإسلامي في مناقشة مثل هذه القضايا وهو ما يؤكد أن الفيشاوي ومؤلف العمل والمخرج يريدون إثبات وجهة نظرهم بالتشكيك في ثوابت الدين وهوية المصريين مما يستوجب التصدي له ولكل من على شاكلته وبكل حزم وقوة.

 

 

 


أحدث تعديل 20-11-2017 الساعة 11:06