نشر في 19-08-2020 الساعة 19:32

رمت سيدة لبنانية “عاملتها المنزلية” أمام سفارة بلادها في العاصمة بيروت وتركتها لمصيرها المجهول في مشهد مؤثر، لترتفع بعدها أصوات عاملات منازل إفريقيات وهن يرددن كلمة “حرام.. حرام”.

وتداول نشطاء لبنانيون مقطع فيديو، لسيدة تصل بسيارتها الفارهة لتلقي عاملتها المنزلية في الشارع أمام القنصلية الكينية بالعاصمة بيروت بسبب استفحال الأزمة المعيشية في البلاد، وعدم وجود أي تأمين قانوني أو اجتماعي لعاملات المنازل الأجنبيات.

وكان بحوزة العاملة البائسة أغراضها الشخصية التي وضعتها في “كيس قمامة”.

وأظهر مقطع الفيديو مجموعة من العاملات يلاحقن السيدة وهي تقود سيارتها الفارهة، لتقول إحداهن: “رمتها في الشارع ولم تعطها أي مبلغ مالي حتى..هذا حرام حرام والله حرام!”.

وانتشر الفيديو الذي التقطه أحد المارة، بشكل واسع، حيث أظهر الخادمة المسكينة وهي تبكي لأنها عاجزة عن فعل أي شيء، فيما يتأجج غضب العاملات الأخريات في المكان وهن يستنكرن تصرف السيدة تجاه مواطنتهن التي وجدت نفسها بلا عمل أو مأوى بشكل مفاجئ، وعناصر الشرطة ينظرون لما يجري دون حول أو قوة.


أحدث تعديل 19-08-2020 الساعة 19:33