نشر في 09-07-2020 الساعة 15:12

رجحت التحقيقات الأولية لشرطة منطقة فينتورا، غرق الممثلة الأمريكية نايا ريفيرا، بعدما فقد أثرها في إحدى بحيرات كاليفورنيا، فيما تتواصل عمليات البحث عنها اليوم الخميس.

blank

واستأجرت ريفيرا (البالغة 33 عاما)، مركبا لمدة 3 ساعات أمس الأربعاء، مع نجلها ”خوسي“ البالغ 4 سنوات لنزهة في بحيرة بيرو في شمال غرب لوس انجليس، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية عن شريف المنطقة.

وذكرت مجلة ”يو اس“ الأمريكية، أن ريفيرا تأخرت لمدة نصف ساعة عن إعادة القارب في الموعد المحدد، وبعدها انطلق أفراد البحث للبحث عنهما، وذلك باستخدام طائرات دون طيار وفريق الغوص وقارب تابع لشرطة المدينة.

وعثرت السلطات على الطفل، وهو نائم في القارب وفي حالة صحية جيدة بالإضافة لمحفظتها وهويتها، ولكن لم يكن هناك أثر على وجود الممثلة، وفقا لقائد شرطة مقاطعة فينتورا إريك بوششو.

وتشير التحقيقات الأولية إلى أن ريفيرا وطفلها كانا يسبحان بالقرب من القارب، وفي الأثناء غرقت الأم.

واشتهرت ريفيرا (33 عاما) من خلال تأديتها شخصية سانتانا لوبيز في مسلسل ”غلي“ الذي شاركت فيه على مدى ستة مواسم.

كما صُنفت الممثلة الأمريكية كأكثر نساء العالم جاذبية في عام 2011، ولكن على ما يبدو أن حياتها الشخصية لم تكن تسير بشكل جيد ففي عام 2017 جرى اعتقالها بتهمة الاعتداء على زوجها، وبعد ذلك أخلي سبيلها بكفالة قدرها 1000 دولار.


أحدث تعديل 09-07-2020 الساعة 15:13