نشر في 03-06-2019 الساعة 04:38

بيروتكم – فاطمة داوود

حلّت النجمة كارين رزق الله ضيفة على برنامج “اقتضى التوضيح”  لتتحدث عن النجاح الذي يحصده مسلسلها الدرامي “انتي مين” ذو الملامح الكوميدية المغلّفة بالأسى الاجتماعي والعذابات اليومية للمواطن اللبناني.

كارين التي خرقت الذاكرة الجماعية اللبنانية استطاعت ان تخطو الى الامام بتعرية آثار الحرب اللبنانية عبر الثنائي المتمكن والأكاديمي “جوليا قصار” و “عايدة صبرا” رغم انها مرّت بلحظات من الصعود والهبوط في مزاجها اثناء الكتابة.

تقول رزق الله: “تفاعل الناس والمشاهدين مهم جداً اضافة الى اشخاص لا اعرفهم يتصّلون بي للإشادة بالعمل. هذا الامر يجعلني اكثر قناعة بما كتبته وقدمته رغم ان الحالة المزاجية قد تتفاوت صعوداً وهبوطاً فأشعر خلال مرحلة الكتابة ان بعض المشاهد غير مهمة وتافهة ثم اعيد صياغتها من جديد، لقد تعبت فعلاً وبذلت مجهوداً كبيراً ليلاً ونهاراً، مرّات حزنت واحبطت بسبب انتقادي الشخصي للكتابات. لكن ذلك كله يتلاشى بعد النجاح والإيجابية التي احصدها من الناس والرأي العام”.

مع عودة كارين رزق الله الى الكوميديا بعد عدة تجارب تراجيدية اوضحت : “هذا العمل تتداخل فيه اشياء كثيرة بين الكوميديا والتراجيديا. كل الرسائل التي مررت تحمل اوجاعاً وقضايا مهمة لا تحتمل الضحك فقط. “انتي مين” أراد ان يقول اشياء جديّة ومؤلمة انما من خلال اشخاص يتمتعون بحس الفكاهة وخفة الدمّ”.

كشفت كارين عن سرّ نجاحها بالكتابة وهي ملكة خارجة عن نطاق الإرادة أو القصد تقول : “لاحظت انني لا اجيد كتابة قصص بعيدة عن حياتي ومحيطي، انا ملتصقة جداً بما هو قريب مني، بأهلي، جيراني، اصدقائي. كل ما أراه واسمعه يومياً يصبح جزءاً قوياً لذاكرتي فأفرّغه على الورق حكايا تصل الى قلوب الناس عبر مشاهداتهم. ولا اخفي سراً ان قلت لو تابع البعض ثلاثة او اربعة من مسلسلاتي سيكتشفون كارين الحقيقية”.

تحدثت كارين عن ثنائيتها مع انجو ريحان التي حصدت نجاحاً لدرجة المطالبة باستثمار هذه الثنائية في اعمال مستقبلية: “اكتشفت الكامستري بيني وبين انجو بسرعة قياسية رغم عدم معرفتي السابقة بها إلاّ من وراء الشاشة. فقد نشأت علاقة مهنية فاجأت حتى المحيطين بنا. بعدها اصبح موقع التصوير يضج بالأحاديث الجانبية و “الجلبة”  قبل بدء التصوير وهذا يدلّ على الانسجام التامّ. اما خلال التصوير فقد عملنا لمصلحة المسلسل وانا شخصياً اعتبرتها بطلة للعمل فلا اقبل ان يكون ظهورها وأهمية الدور بأقل مني كي ارضي “انانية الممثل” بداخلي اطلاقاً”.

هذا العام نجحت كارين ان تأخذ الممثل عمار شلق الى مساحات جديدة للكوميديا دون تحويله الى كوميدي بالمعنى الحقيقي حيث وقف ضمن اطار الموقف المضحك او ردات الفعل الساخرة وعن ذلك قالت : “اخترت عمار نظراً للمواصفات التي يتمتع بها كالجدية، فالدور يلائمه تماماً”.

وجهت كارين تحية لكل الفنانين الذين قدموا دعماً للمسلسل اللبناني “انتي مين” خصوصاً عاصي الحلاني، اليسا وسليم عساف “اشكرهم على تواضعهم لهذا الاهتمام الكبير، فعلاً اقدر ذلك كونهم فنانين ذوي نظرة محترفة بعالم الفن”.

أما اذا كانت كارين بمسلسلها “انتي مين” سبباً باتخاذ ال بي سي قراراً بنقله اول مرة لنفس ساعة العرض اجابت: “اولاً تربطني بماغي بو غصن زمالة ومعرفة قديمة لأننا كنا في الجامعة سوّياً وهي انسانة راقية ووفية اما حول توقيت العرض فلا انا ولا هي نفرض على المحطات توقيتاً معيناً هذا يعود الى البرمجة بعيداً عنا”.

حققت كارين رزق الله نجاحاً بتعاونها مع محطة ام تي في لمدة ثلاث سنوات لكنها حتى هذه اللحظة لا تعرف ما ستؤول اليه الأمور فثمة اجتماع لاحق سيحسم التعاقد بينهما.

الرجاء عدم نسخ ما يزيد عن 20 بالمئة من الخبر، مع ضرورة ذكر إسم موقع بيروتكم beirutcom.net ، بالإضافة إلى إرفاقه برابط الخبر الأساسي لموقعنا، وذلك حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية وتحت طائلة الملاحقة القانونية.

 

 


أحدث تعديل 03-06-2019 الساعة 04:40
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!