نشر في 16-04-2019 الساعة 20:34

بعد اتهامات طالته بالتحرش والنصب من فنانة جزائرية رد الملحن والمطرب عصام كاريكا على تفاصيل اتهام المطربة الجزائرية ياسمين نيار له بالتحرش والنصب، حيث أكد كاريكا أن ياسمين طلبت منه أغنية من ألحانه، فأخبرها بأن أجره ثمانية آلاف دولار، فأرسلت له 3 آلاف دولار كمقدم، ليتبقى له خمسة آلاف يحصل عليها بعد الانتهاء من الأغنية.

واضاف أنه بعد تسجيل الأغنية فوجئ بأن ياسمين اعتذرت له لعدم توافر المبلغ المتبقي معها، وأنها سترسله له فور عودتها إلى الجزائر، ليفاجأ بأنها تطلب منه استرداد الثلاثة آلاف دولار التي أعطتها له، بحجة أنها ستتوقف عن الغناء بشكل نهائي ولن تطرح الأغنية، بالرغم من أنها سجلتها بالفعل في أحد الاستوديوهات بالقاهرة، وهو من تحمل تكاليف التسجيل والفرقة الموسيقية.

وتابع كاريكا بأنه أخبرها بأن “العربون” لا يتم استرداده في حال توقف أي مشروع فني، خاصة أنه علم بعد ذلك أنها تعرفت على أحد المنتجين المصريين والذي ستتعاون معه.

وأوضح “عصام” أنها لجأت لاتهامه بالتحرش رغم أنه لم يلتقِ بها سوى مرة واحدة استغرقت قرابة نصف ساعة، تحدثا فيها عن تفاصيل الأغنية التي كانت ستجمعهما.

يذكر أن ياسمين نيار تقدمت بشكوى لنقابة الموسيقيين، برئاسة هاني شاكر اتهمت فيها الملحن والمطرب عصام كاريكا بالتحرش بها والنصب عليها في ثلاثة آلاف دولار.


أحدث تعديل 16-04-2019 الساعة 20:35