Top

‎فهد أبو صلاح يحقق انجازاً شرق أوسطياً ويزور أوروبا

‎فهد أبو صلاح يحقق انجازاً شرق أوسطياً ويزور أوروبا

قيل سابقاً “أن بعض الجنون فنون”…. ولكن اذا ما اجتمع الجنون مع العشق والاصرار كان لا بد من ولادة نوبة ابداع تعصف بصاحبها حتى ترتقي به وتتوجه بانجازات على مختلف الأصعدة….ثم اذا ما أضاف لها الشاب المبدع “فهد أبو صلاح” علماً ودراسة كانت أن حققت له انجازاً مشرفاً بكسره الرقم القياسي في تحدي الدواليب المحروقة “Car Burn Out” على مستوى الشرق الأوسط….
‎ لم تشغله دراسته الجامعية عن عشقه للسيارات وشغفه بمجالاتها الميكانيكية،  فتفوق في دراسته في مجال هندسة الإتصالات وإدارة الأعمال، وتفرغ لسياراته التي شغفت قلبه…. فشارك في العديد من نوادي السيارات وأسس Lebanese Automative Super Cars Club  النادي المختص لسيارات السوبر رياضيه حيث يتم تنظيم نشاطات بطرق آمنة تراعي معايير السلامة العامة، بعيداً عن مخاطر الطرقات.
‎ولأن الانسان اذا ما أحب ما يفعل أبدع، تتالت انجازات فهد في تحدي “الدواليب المحروقة” Car BurnOut” التي كان آخرها كسره للرقم القياسي المسجل في الشرق الأوسط من خلال إحراق دواليب سيارة زرقاء تنفث دخاناً أزرقاً من إطاراتها تضامناً مع مرضى سرطان البروستات.
‎الشاب المبدع فهد أبو صلاح يؤكد في حديث مع “موقع يا صور” أن هذه الأندية تقدم للشباب من عشاق قيادة السيارات الرياضية مجالاً آمناً لممارسة رياضاتهم المفضلة بعيداً عن أي تهور في المناطق المأهولة حيث قد يعرضون أنفسهم وآخرين للخطر. لذلك فهو قد أنشأ منصاته الالكترونية عبر Youtube ومواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، انستغرام، وغيرها…) لمشاركة تجاربه في مجال قيادة السيارات الخارقة حيث يعرض أفلاماً قصيرة لتجربة الشركات الكبرى العالمية منها والشرق أوسطية التي تسعى لترويج سياراتها في المنطقة.  ومع نجاح هذه المنصات وقدرتها على التأثير في الشباب والشابات، فهو يتلقى دعوات من شركات أوروبية لزيارة أفرعها ولمشاركة في تقييم ومقارنة السيارات في ما بينها. وأبو صلاح بدوره، يسعى إلى إخراط هذه الشركات في رعاية الأنشطة التي ينظمها في الاحتفالات المحلية دعماً لهذا القطاع الصغير نسبياً في لبنان والمنطقة وسعياً لتنميته.
‎ فهد أبو صلاح إذ يؤكد اصراره على تنمية قدراته وزيادته معارفه من خلال بحثه المتواصل في هذا المجال وسعيه الذاتي لتطوير مهاراته ونشر معارفه حول تفاصيل السيارات الرياضية الخارقة التي يدرسها وعزمه على بث روح ايجابية حول هذه الرياضة المميزة في لبنان، فهو يثبت أن الشباب العربي قادر، متى ما تسلح بالعلم والعزيمة وتوفرت له سبل الدعم المادي والمعنوي من المعنيين،  قادر على الارتقاء بنفسه وبوطنه الى مصافي العالمي…في وطن يتخبط في مآسيه السياسية، الاجتماعية، الاقتصادية والأمنية، على عاتق هؤلاء الشباب تقع “مغامرات النهضة” بالوطن ليكونوا سفراء يمثلون وطنهم خير تمثيل في شتى المجالات…
‎من موقع بيروتكم ، ألف مبروك للشاب فهد أبو صلاح على انجازه الجديد بكسر الرقم القياسي في الـCar BurnOut  على مستوى الشرق الأوسط اجمع، مع أطيب التمنيات في حياته المهنية والعلمية….

Comments

comments