Top

رانيا محمود ياسين تتهم عناصر جماعة الإخوان الإرهابية بإطلاق شائعات وفاة واعتزال والدها!

رانيا محمود ياسين تتهم عناصر جماعة الإخوان الإرهابية بإطلاق شائعات وفاة واعتزال والدها!

نفت الفنانة والإعلامية رانيا محمود ياسين، ما تردد خلال الساعات الماضية عن إعلانها اعتزال والدها الفنان القدير محمود ياسين.

وقالت رانيا إنها لم تعلن مطلقا اعتزال والدها، وكل ما حدث أن هناك من حرف كلامها عند سؤالها عن حالته الصحية، مضيفة: “كل ما قلته.. إن ظروفه الصحية لا تسمح بأن يعمل لعدد ساعات طويلة تصل إلى 20 ساعة متواصلة يوميا”.

وقالت في تصريح اخر، عندما سألت كيف كانت ردة فعل الفنان الكبير على خبر وفاته، قالت :”عمرنا ما قولناله غير مرة واحدة فقط”، هكذا ردت الفنانة رانيا محمود ياسين حينما سألناها عن رد فعل والدها من تلك الشائعة، مؤكدة أنهم اضطروا لتسجيل مقطع مصور له في إحدى المرات لطمأنة جمهوره، بعد أن انتشرت الشائعة على نطاق واسع، لافتة إلى أنه لم يشاهد الفيديو بعد نزوله عبر “السوشيال ميديا”.

وتابعت :” لم نرد إبلاغه بالشائعات المتكررة بعدها، لأنها قد تضايقه كحال أي إنسان قد يتعرض لها، لأن شائعات المرض أو الوفاة سخيفة، ويطلقها إناس معدومي الرحمة والضمير.

وكشفت رانيا، أن عناصر جماعة الإخوان الإرهابية وقفوا وراء إطلاق شائعة وفاة والدها، مدللة على كلامها قائلة: “كنت كلما أقدم حلقة تليفزيونية تثير غضبهم، يطلقون هذه الشائعة عبر منصاتهم الإعلامية، وقد لاحظت هذه المسألة أكثر من مرة”.

وأوضحت رانيا: “أبويا طول عمره بطل ونجم، والنجم يتطلب إنه يكون موجود ساعات طويلة، وبالتالي فهذا صحيا غير ملائم له، وفى نفس ذات الوقت ميقدرش يعمل أدوار صغيرة، لأن تاريخه لا يسمح، لأنه طوال عمره فى منطقة معينة، فبالتالى أصبح الشغل صعب عليه حاليا”، وشددت رانيا على أنها لا تملك صلاحية إعلان اعتزال والدها لأنه شيئا خاصا به، مؤكدة أنه الوحيد الذى لديه القدرة على إعلان اعتزاله بنفسه.

Comments

comments