الأمير هاري يُقاضي صحيفة بريطانية


يقاضي الأمير هاري شركة أسوشييتد نيوسبيبرز، واحدة من كبار ناشري الصحف في بريطانيا، للتشهير بسبب مقال صحفي يزعم أنه حاول حجب تفاصيل معركته القانونية لاستعادة حماية الشرطة له من الجمهور.

وتخلى هاري، حفيد الملكة إليزابيث، وزوجته ميجان ماركل عن المهام الملكية في عام 2020، ليشرعا في حياة جديدة في لوس أنجلوس.. واعتمد الاثنان منذئذ على طاقم أمني خاص.

وقال ممثلون قانونيون للأمير هاري في يناير إن تلك الترتيبات لا تعطي للأمير مستوى الحماية المطلوب له عند زيارة بريطانيا وإنه يريد أن يدفع مقابل حماية الشرطة.

ويقاضي هاري صحيفة ذا ميل أون صنداي بسبب مقال نشر يوم 20 فبراير زعم أنه سعى للحصول سراً على وثائق وأقوال الشهود في القضية، حسبما أفاد مصدر مطلع على الموقف.

وقال متحدث باسم هاري إنه يقاضي شركة أسوشييتد نيوسبيبرز التي تنشر صحيفتي ديلي ميل وميل أون صنداي.. لكن المتحدث لم يكشف تفاصيل عن أي من الصحيفتين يجري مقاضاتها.

وامتنعت أسوشييتد نيوسبيبرز عن التعليق.

وانتقل هاري وزوجته ميغان إلى كاليفورنيا قبل عامين للعيش على نحو أكثر استقلالية. وقال هاري في وقت سابق إنه تخلى عن مهامه الملكية لأن الصحافة البريطانية «المسممة» تدمر صحته النفسية.

وكسبت ميغان دعوى على صحيفة ذا ميل أون صنداي العام الماضي، بعدما نشرت مقتطفات في خطاب بخط يديها كتبته لوالدها في عام 2018.