الحكم بالسجن على مُسرب صور زهراء أشكناني الخاصة


أصدرت محكمة الجنايات الكويتية، حكمها بالسجن عامين بحق مواطن أدين في قضية ابتزاز، وتهديد الفاشنيستا زهراء أشكناني، والتي عرفت اسم، زوري أشكناني، وذلك بعد أن تسبب المتهم الذي هو خطيبها السابق في أزمة كبيرة للفاشنيستا الكويتية وقام  بنشر صورها الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي.

وأمرت المحكمة بحذف الصور وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المختصة،  بحسب ما نشرته جرية الراي الكويتية، بعد إسناد النيابة العامة للمتهم تهمة التهديد وابتزاز الفاشنيستا بنشر صورها الخاصة بوضعية مخلة بالآداب العامة.

خلال الفترة الماضية واجهت الفاشنيستا الكويتية  زوري أشكناني، أزمة كبرى بعد تسريب صورها الخاصة على شبكة الإنترنت وتداولها بين عدد من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، وخرجت في  فيديو باكية تعبر عن شعورها وحزنها مما حدث.

وبعد أن امتلك المتهم صور الفاشنيستا الكويتية الخاصة، قرر ابتزازها، وذلك من خلال مراسلها عبر تطبيقات  ”الواتساب“ و“سناب شات“، مستغلاً صوراً لها حيث ساومها بين فعل ما يريد وبين نشر صورها وهو ما اعتبرته المحكمة ماساً بكرامة المجني عليها ومخلاً بالآداب العامة.

المثير للاهتمام هو  أن المتهم كان خطيبها، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة ”الأنباء“ والتي ذكرت أن المتهم كان خطيب الفاشنيستا وأرسلت له صورها الخاصة حينها، وبعد خلافات بينهما ورفضها الارتباط به قام بتهديدها قبل نشر تلك الصور.


Beirutcom.net