Top

شكوى لنقابة المهن ضد فيلم “أهل الكهف” للمخرج عمرو عرفة

شكوى لنقابة المهن ضد فيلم “أهل الكهف” للمخرج عمرو عرفة

بعدما حصل المخرج عمرو عرفة، على حقوق مسرحية “أهل الكهف” للكاتب الراحل توفيق الحكيم، ليتم تحويلها إلى فيلم سينمائي خلال الفترة المقبلة.

اثار الإعلان عن تجرية سينمائية جديدة تجمع بين أحمد عز، وأمير كرارة منى زكي بعنوان “أهل الكهف”، خاصة بعد أن تنصل صناع العمل مع تعاقدهم بشكل رسمي على الفيلم الذي من المقرر أن ينتجه وليد إسماعيل.

وقالت مصادر إن الفيلم الذي شرع السيناريست أيمن بهجت قمر في كتابته يواجه أزمة كبيرة خاصة بعد تقدم السيناريست جابرعبدالسلام، بشكوى لنقابة المهن السينمائية تتهم المخرج عمرو عرفة بسرقة فكرة العمل وإسناد كتابته لأيمن بهجت قمر.

وأضافت المصادر أن “عبدالسلام” كان قد تقدم لعمرو عرفة بفكرة الفيلم منذ 5 أشهر لتقديمها في عمل سينمائي ضخم، حيث اقترح عليه فكرة تحويل رواية أهل الكهف إلى عمل سينمائي ضخم، ووقتها أُعجب المخرج بالفكرة كثيرًا ووعده بقراءة السيناريو الخاص بها ليحسم قراره تجاه العمل.

وأشارت المصادر إلى أن جابر عبد السلام قرر اللجوء إلى القضاء في حالة تطابق فكرة سيناريو العمل الذي قدمه لعمرو عرفة مع السيناريو الذي شرع في كتابته أيمن بهجت قمر، خاصة أن السيناريو الخاص به حصل على تصريح إجازة من الرقابة على المصنفات الفنية ومؤسسة الأزهر، خاصة أن العمل مأخوذ عن رواية الكاتب توفيق الحكيم الدينية، والتي أثارت جدلًا واسعًا أثناء عرضها على المسرح فى 1935، الأمر الذي أصاب صناع الفيلم بصدمة من شكوى جابر عبدالسلام، خاصة أن الفيلم قد يواجه مصيرًا مجهولًا في حال إثبات تطابق سيناريو العملين، وهو ما قد يغير خطة المنتج وليد منصور الذي كان يرغب في تقديم العمل للسينما، حيث حدد خطة زمنية للتصوير تبدأ مع مطلع العام القادم.

في سياق آخر، قررت نقابة المهن السينمائية بحث شكوى عبدالسلام والذي تقدم أيضا بطلب للرقابة على المصنفات بوقف تصاريح أي عمل سينمائي يحمل نفس الاسم أو اسمًا مشابهًا له لحين التأكد من عدم مطابقة الموضوعين.

يذكر أن رواية “أهل الكهف” يعود تاريخ نشرها إلى عام 1933، ولاقت شهرة واسعة رغم أنها من أوائل أعمال الكاتب الكبير، حيث تم ترجمتها إلى عدد من اللغات من بينها الإنجليزية والفرنسية.

Comments

comments