Top

بطلة سلسلة الرعب “هالوين” تكشف عن إدمانها للأفيون

بطلة سلسلة الرعب “هالوين” تكشف عن إدمانها للأفيون

كشفت النجمة العالمية جيمي لي كورتيس بطلة سلسلة الرعب “هالوين”، عن إدمانها وتعاطيها لمخدر الأفيون طوال 10 سنوات، وذلك وفقاً لموقع “بيبول”.

وقالت كورتيس في تصريحها “لقد كنت على حافة الانهيار لتعاطي الأفيون، وذلك خلال فترة الثمانينات، وكنت أقوم بعدد من الأفعال المشينة منها السرقة ودخلت بالعديد من المشاكل ولم يعلم أحد بهذه الأمور مطلقاً”.

وكشفت جيمي لي كورتيس عن تعاطيها للأفيون لأول مرة بعام 1989 عندما خضعت لأول عملية تجميل في عينها، وهو ما دعاها للبحث عن مخدر بسبب الاَلام الشديد وقتها، ووهذا ما اضطرها للقيام بعدد من المخالفات على حد قولها، منها سرقة أدوية من أصدقائها وعائلتها، مشرة إلى أن شقيقتها كيلي هي أول من عرفت بشأن إدمانها للمخدرات بعام 1998.

واستكملت جيمي تصريحها قائلة “لقد ترددت على إحدي مراكز العلاج النفسي بعام 1999، وأخبرت زوجى بإدماني للمخدرات بهذا التوقيت، وكان كل ما أريده أن أعود لحياتي الطبيعية مرة أخري وكان هذا أهم إنجازاتي بهذه الفترة، وكان حتي أكبر من أحلامي مع عائلتي وأطفالي، ومن نجاحي ومن كل شئ”، وانها نجحت في الشفاء تماماً من الإدمان،وأنها لم تتعاطي المخدرات لما يقرب من عشرون عاماً الاَن.

وتعود جيمي لي كورتيس لبطولة أحدث أجزاء سلسلة الرعب خاصتها “هالوين” بعد غياب سنوات، ويحقق الفيلم نجاحاً جماهيرياً كبيراً بشباك التذاكر الأمريكي والعالمي، متخطياً حاجز الـ90 مليون دولار في أسبوع عرضه الثاني، وذلك في سابقة هي الأولى بتاريخ سلسلة الرعب الأشهر في العالم.

Comments

comments