Top

هل جنيفر لوبيز وباريس هيلتون وكيم كارداشيان سيُستدعون للتحقيق بسبب رونالدو؟

هل جنيفر لوبيز وباريس هيلتون وكيم كارداشيان سيُستدعون للتحقيق بسبب رونالدو؟

يسعى الجميع لمعرفة حقيقة اغتصاب نجم كرة القدم العالمي “كريستيانو رونالدو” عارضة الأزياء السابقة ” كاثرين مايورغا” عام 2009، فقد نفى في عديد من المرات التهم الموجَّهة إليه مُؤكدًا أنها تحاول الوصول إلى الشهرة مستخدمةً اسمه وشهرته.

 ويُحاول محامو الضحية، التي ادعت أن “كريستيانو اغنصبها في غرفة فندقه في لوس أنجلوس، استجواب حبيبات النجم السابقات، حيث أكد الفريق القانوني لـ”كاثرين”، البالغة من العمر 34 عامًا، أن استجواب حبيبات “كريستيانو” يعد جزءًا من التحقيقات، وفق ما نقلته صحيفة “Sunday Mirror” حسبما ورد بموقع the sun.

 

ومن بين أولئك اللواتي يوَّد المحامون استجوابهن الممثلة الإنجليزية السابقة “جيما أتكينسون” التي واعدت “كريستيانو” عام 2007، كما هنالك احتمالية أن يتم استجواب نجمة تلفزيون الواقع “كيم كارداشيان”، ووريثة فنادق هيلتون “باريس هيلتون”، وعارضة الأزياء الشهيرة “إيرينا شايك”.

 

ولا بد الإشارة أن لاعب نادي “يوفنتوس” لم تصدر بحقه تهمة بالاعتداء الجنسي على أي من حبيباته السابقات، إلّا أن “ليزلي ستوفال”، محامية “مايورغا”، أكَّدت أن التعمق في العلاقات السابقة ستمنحهم منظور أكبر حول سلوك المتهم، وأضافت: “سيساعد ذلك في بناء صورة لسلوك رونالدو، الأمر الذي يمكن أن يثبت صحة حالتنا”.

وفي وقت سابق، توجَّه نجم ريال مدريد السابق نحو حسابه على موقع “تويتر” ونشر تغريدة نفى فيها أي من هذه التهم والمزاعم، وكتب: “أنكر بشدة الاتهامات الموجهة إليّ، إن الاغتصاب جريمة شنيعة تتعارض مع كل ما أؤمن به ونؤمن به.”

وتابع: “ولأنني حريص على سمعتي، أرفض تغذية المشهد الإعلامي الذي خلقه أناس يسعون للترويج لأنفسهم على حسابي .”

وفي تغريدة ثانية، أوضح أنه ينتظر نتائج التحقيقات التي تعمل عليها الشرطة.

Comments

comments