Top

خسارة مدوّية للأرجنتين أمام فرنسا في مونديال روسيا

خسارة مدوّية للأرجنتين أمام فرنسا في مونديال روسيا

وكالة (ا ف ب)

مشوار ليونيل ميسي والأرجنتين ينتهي في دور الـ 16 لمونديال روسيا بالخسارة أمام فرنسا 3-4 في مباراة تألّق فيها كيليان مبابي ولم يقدّم فيها ميسي أي شيء.

انتهى مشوار ليونيل ميسي والأرجنتين في دور الـ 16 لمونديال روسيا بالخسارة أمام فرنسا 3-4 في مباراة تألّق فيها كيليان مبابي ولم يقدّم فيها ميسي أي شيء.

وبدأ منتخب “الديوك” المباراة بقوة وكان واضحاً أنه الأقرب إلى افتتاح التسجيل تحديداً من خلال ركلة حرة سدّدها أنطوان غريزمان بروعة لكنها أصابت العارضة.

كان الفرنسيون أخطر من خلال الانطلاقات السريعة لغريزمان وتحديداً مبابي وتمريرات بول بوغبا.

في الدقيقة 13 استخلص مبابي الكرة في منطقة منتخبه وقام بانطلاقة سريعة رائعة تخطى فيها عدداً من لاعبي “ألبيسيليستي” قبل أن يتعرّض للعرقلة داخل منطقة الجزاء من ماركوس روخو مُنقذ الأرجنتين من الخروج في المباراة السابقة أمام نيجيريا حيث لم يتوان الحكم عن احتساب ركلة جزاء ترجمها غريزمان إلى هدف التقدّم لـ “الديوك”.

ظلّت السيطرة للفرنسيين الذين تركوا الاستحواذ على الكرة لخصومهم مقابل الانطلاق بهجمات مرتدة عبر “غريزو” ومبابي.

ليونيل ميسي كان غائباً تماماً. كان واضحاً أن “ألبيسيليستي” لن يتمكن من التسجيل إلا بمهارة من أحد لاعبيه وهذا ما حصل بالفعل في الدقيقة 41 عبر أنخل دي ماريا بتسديدة مباغتة قوية من مسافة بعيدة استقرّت في أعلى الشباك.

جاء الهدف في توقيت مهم للأرجنتين بعد أن كانت فرنسا الأفضل في الشوط الأول.

بداية الشوط الثاني جاءت بطريقة لا يحلم بها الأرجنتينيون عندما تقدّموا بالنتيجة بعد 3 دقائق بعد تسديدة من ميسي كانت في طريقها بسهولة إلى الحارس هوغو لوريس قبل أن تصطدم بقدم غابريال ميركادو وتغيّر اتجاهها نحو الشباك.

لكن ردّ الفعل الفرنسي كان سريعاً إذ كان “الديوك” قريبين من معادلة النتيجة بعد خطأ من فيديريكو فازيو بإرجاع الكرة للحارس فرانكو أرماني ليلحق بها غريزمان لكنه سدّد خارج المرمى (56).

ولم تمض سوى دقيقة فقط حتى أدركت فرنسا التعادل بعد كرة إلى لوكاس هرنانديز في الجهة اليسرى فلعبها عرضية لتصل إلى بينجامان بافار المنطلق من الخلف فسددعا بطريقة رائعة في الزاوية العليا لمرمى الأرجنتين.

ثم قلب الفرنسيون الطاولة على الأرجنتينيين بعد كرة وصلت إلى هرنانديز مجدداً فلعبها عرضية لترتدّ إلى مبابي فسدّدها مرّت من تحت يد أرماني (64).

ولم يهدأ “الديوك” إذ بعد 4 دقائق فقط وجّه أفضل لاعب في المباراة مبابي “الضربة القاضية” لميسي والأرجنتين بعد هجمة فرنسية سريعة وصلت الكرة إلى أوليفيه جيرو ومنه إلى مبابي الذي سدد في الشباك.

ولعب الفرنسيون الدقائق التالية بهدوء مع الفارق المريح بالنتيجة، فيما ظلّ ميسي غائباً حتى الوقت بدل الضائع عندما مرّر كرة إلى داخل المنطقة للبديل سيرجيو أغويرو الذي سدّدها برأسه في الشباك مقلّصاً الفارق إلى 3-4.

بعد ذلك أطلق الحكم صافرته ليتأهّل “الديوك” إلى ربع النهائي عن استحقاق وتودّع الأرجنتين وسط خيبة جديدة لميسي في مشاركته الرابعة في المونديال.

Comments

comments