Top

بالصّور – ماذا يفعل والد ميغان ماركل قبل الزّفاف الملكي!

بالصّور – ماذا يفعل والد ميغان ماركل قبل الزّفاف الملكي!

سيشهد العالم زفاف الأمير هاري من خطيبته الممثلة الأمريكية المُعتزلة “ميغان ماركل”خلال الايام القليلة ومن المُتوقع أن يُشاهده مليار شخص حول العالم.

وبدلاً من أن يعمل والد ميغان ماركل “توماس ماركل الأكبر” على تقديم الدّعم والمُساندة لابنته في هذه المُناسبة الاستثنائية، اختار توماس أن يجني بعض الأموال من صفقة بيع صور لأحد المصورين البريطانيين.

انتشر في الأسابيع القليلة الماضية صور والد ميغان ماركل وهو يتصفّح شبكة الانترنت، ليحصل على معلوماتٍ أكثر عن العائلة المالكة البريطانية، كما شوهد أيضاً وهو يتصفّح إحدى الكُتب التي تتحدّث عن الثقافة البريطانية بينما كان يحتسي القهوة في مقهى ستاربكس.

لم تكن هذه الصور الوحيدة لتوماس ماركل التي بيّنته وهو يتحضّر للزفاف الملكي، إذ ظهر في لقطةٍ أخرى وهو يُمارس التمارين الرياضية من أجل أن يخسر بعض الوزن قبل زفاف ابنته، في حين انتشرت صور أخرى له بينما كان أحد الخياطين يأخذ مقاساته تحضيراً لخياطة بدلة زفاف ابنته.

أمّا الصّادم في الموضوع هو أنّ جميع الصور التي تمّ التقاطها لوالد ماركل كانت مُزيفة، إذ أظهرت إحدى التحقيقات التي أجراها موقع ديلي ميل البريطاني بأنّ المصور الانجليزي “جيف راينر” هو من اتّفق مع والد ماركل أن يأخذ هذه الوضعيات، لنشر مواضيع مُزيفة في الصحف العالمية، ومن المُرجّح أنّه باعها بقيمة 130 ألف دولار أمريكي.

لم يُعرف ما إذا كان والد ميغان له يد بهذه الصّفقات، إذ صرّح مُتحدّثه الرّسمي بأنّه كان ضحية لتلاعب الإعلام وبعض الصحفيين والمُصورين، ولم ينوي أن يكون طرفاً في جلسات التصوير هذه.

ويجدر الإشارة إلى أنّه تحقيقات موقع ديلي ميل ستضع الأمير هاري وعائلته الملكية في موضعٍ مُحرج، خصوصاً وأنّ الأمير هاري طلب بنفسه من الباباراتزي أن يحترموا خصوصية والد خطيبته ميغان.

Comments

comments