السجن 21 عاما لأحد خاطفي كلاب ليدي غاغا


حكمت محكمة أمريكية على رجل أطلق النار وأصاب المسؤول عن رعاية كلاب المغنية الامريكية ليدي جاجا، بالسجن 21 عاما، بعد الحادث الذي وقع في فبراير 2021.

ونال جيمس هوارد جاكسون حكما قاسيا بتهمة الشروع في القتل أثناء محاولة لسرقة كلاب ليدي جاجا، بعدما اعترف بذنبه، ولم يطعن على قرار المحكمة.

كان رايان فيشر يعتني بكلاب ليدي جاجا من نوع البلدوج الفرنسي في هوليوود العام الماضي، عندما أطلق هوارد جاكسون النار عليه في صدره، ونتج عن ذلك الحادث استئصال جزء من رئته.

الحادث الذي غير حياة راعي كلاب ليدي جاجا إلى الأبد، حضر جلسة المحكمة، وشهد بما حدث، فيما وصف مكتب المدعي العام لمقاطعة لوس أنجلوس الهجوم بأنه عمل عنيف تم بدم بارد.

إلى جانب إصابة راعي كلاب ليدي جاجا، خطف جاكسون وشريكه اثنين من الكلاب، بعد إطلاق النار، وهرب الكلب الثالث فيما عثرت عليه الشرطة فيما بعد بحسب بي بي سي.

قالت الشرطة في بيان لها أنذاك، أن استهداف الكلاب تم بسبب سلالتها غالية الثمن، وليس هوية صاحبتها، وعاد الكلبان المسروقان بعد يومين من الحادث.

عرضت ليدي جاجا مكافأة قدرها 500 ألف دولار لمن يدلها على كلبيها المخطوفين،  وأعادتهما امرأة تدعى جينيفر ماكبرايد، التي اتهمت فيما بعد بأنها شريكة في محاولة القتل. 


Beirutcom.net