هدم احد فنادق دونالد ترامب بأتلانتيك.. والجمهور يُصفق


نيويورك: تحول أحد فنادق دونالد ترامب في أتلانتيك سيتي الأربعاء إلى ركام بعد هدمه باستخدام ثلاثة آلاف إصبع من الديناميت.

تم الضغط على زر المفجر بعيد الساعة 09,00 (14,00 ت غ)، ما أدى إلى تحويل فندق وكازينو “ترامب بلازا” إلى كومة أنقاض في بضع ثوانٍ.

وكان هذا الكازينو الذي أغلق أبوابه في العام 2014، أول عقار لترامب في هذه البلدة الساحلية الأمريكية الشهيرة بالكازينوهات وصالات القمار حيث امتلك العديد من العقارات.
افتتح في العام 1984 ولم يخضع لأي عمليات صيانة منذ إغلاقه.

وخلال العواصف، كانت تتساقط قطع من الواجهة الخارجية على الممشى البحري الواقع قرب المبنى.

ومنذ العام 2016، أصبح المجمع المؤلف من مبنيين ملكا للمستثمر الملياردير كارل إيكان الذي كان أحد ممولي ترامب الرئيسيين في أتلانتيك سيتي.

في منتصف حزيران/يونيو، أعلن رئيس بلدية أتلانتيك سيتي مارتي سمول عن هدم المبنى بعد اتخاذ إجراءات قانونية بشأن ما اعتبره خطرا على السكان.
ولم يقدم إيكان تفاصيل عما سيفعله بالأرض بمجرد تدمير المبنى.

وكان ترامب أقام دعوى قضائية في العام 2014 يطلب فيها إزالة اسمه عن واجهة المبنى معتبرا أن ذلك كان يضر باسم ترامب وعلامته التجارية.

وكان الرئيس الأمريكي السابق يملك أربعة كازينوهات في أتلانتيك سيتي. فبالإضافة إلى “ترامب بلازا”، كان يملك أيضا “ترامب وورلدز فير” الذي أغلق عام 1999 و”ترامب مارينا” الذي باعه الدائنون في العام 2011، و”ترامب تاج محل” الذي أغلق أبوابه في العام 2016.

وكانت “ترامب إنترتينمنت ريزورتس”، وهي الشركة الفرعية التي كانت تدير عقارات الرئيس السابق في أتلانتيك سيتي، تقدمت بطلب الإفلاس ثلاث مرات في 2004 و2009 و2014 غارقة بالديون في كل مرة.


Beirutcom.net