الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان يكشف عن هويته في الحلقة السابعة من برنامج The Masked Singer- إنت مين؟


مفاجآت مستمرة يفصح عنها المشاهير أسبوعياً بالكشف عن هوية أحدهم من البرنامج العالمي بصيغته العربية “The Masked Singer- إنت مين؟” على MBC1، “MBC العراق”، “MBC مصر” وMBC5. وفي الحلقة السابعة، تواصلت التحليلات في ظل استمرار اللوحات الاستعراضية والغنائية المميزة من المشاهير، ترافقت مع آراء عدة، لم تصب الجنة المحققين المؤلفة من النجوم الأربعة سيرين عبد النور، مهند الحمدي، حسن الرداد وقصي خولي، وذلك ضمن مرحلة صد الهجوم، فضلاً عن دليل إضافي قادر على مساعدة اللجنة في توقع هوية المشاهير عبر التجسس عليهم في الكواليس. وقد مر على المسرح كل من كوبرا، شيتا، الصقر، الطاووس، شهرزاد والذئب.

وفي نهاية الحلقة، كشف الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان عن هويته هو الذي كان متنكراً بشخصية الصقر، بعد حصوله على أقل نسبة تصويت. وعلق بالقول “أن ميزة هذا البرنامج أن القناع فيه مطلوب للتنكر وإخفاء الشخصية، بينما نحن في الحياة نعتبره جزءاً من حياتنا ونطل كل يوم بقناع مختلف”، لافتاً إلى “أنني استمعت جداً بالتجربة”.

في البداية، رحبت أنابيلا هلال بلجنة المحققين وبالمشاهير المتنكرين الذين ظهروا تباعاً على المسرح، ليقدموا استعراضاتهم الفنية. سبق ظهور كل منهم ملف الأدلة المعتادة التي تكشف عن بعض مفاصل وحياة الشخصيات، مضيئة على تجاربهم المهنية والإبداعية، وإن كانت بعض المعلومات الواردة فيها مضلّلة.

وقد حرص المحققون على تصويب خياراتهم والربط بين ملفات الأدلة في الحلقات السابقة، وبين تلك التي اعتُمدت في هذه الحلقة، لكنهم لم يصيبوا في توقع هوية المشاهير، لاسيما هوية الصقر.

وفي الحلقة القادمة، يكمل خمسة مشاهير متنكرين فقط الرحلة على خشبة المسرح، فيطلّ كل من الطاووس، شيتا، شهرزاد، الذئب، وكوبرا لأداء استعراضاتهم إثر فيديوهات تعريفية عنهم تشكل ملفات الأدلة، ويستمر المشاهير بالكشف عن هوياتهم ويتواصل استبعادهم الواحد تلو الآخر حتى يتوّج واحد منهم فقط في الحلقة الختامية. فمن منهم سيصل إلى المراحل الأخيرة من البرنامج؟

·        يعرض برنامج “The Masked Singer– إنت مين؟” على 1MBC، “MBC مصر” وMBC5، كل أربعاء، 06:30 مساءً بتوقيت غرينتش، 09:30 ليلاً بتوقيت السعودية.

·        يعرض برنامج “The Masked Singer– إنت مين؟” على “MBC العراق”  كل أربعاء، 11:00 مساءً بتوقيت العراق.


Beirutcom.net