نشر في 01-09-2020 الساعة 09:06

 وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى العاصمة اللبنانية بيروت، حيث وكما كان مقرراً توجه بشكل فوري إلى منطقة أنطلياس للقاء فيروز في منزلها.

حشد كبير من الناس والإعلام والصحافة كان ينتظر أمام منزل فيروز، حيث وصل ماكرون ودخل مع الوفد منزلها ولم يسمح للإعلام بالدخول أو بالتصوير لتبقى الجلسة خاصة، وبعد ساعة وربع غادر ماكرون المنزل فكان بإنتظاره الوسائل الإعلامية التي طلب عبرها من الناس بالتباعد وإرتداء الكمامة للوقاية من كورونا.

وعبر قناة الجديد قال ماكرون، “اللقاء مع السيدة فيروز كان ممتعاً جداً، فأنا أتمنى لقائها منذ زمن لأنها رمز الحب والحياة، وأغنية لبيروت هي المفضلة عندي”، وعن ما دار بينهما أكد أن الحديث كان خاص ولا يحق له بالتصريح عنها.

وعند مغادرة ماكرون شوهد بعض الأشخاص وهم يحملون لوحة كبيرة قالوا أنها هدية فيروز له.

وكان ماكرون قد غرد فور وصوله إلى لبنان، “أقول للبنانيين إنكم كأخوة للفرنسيين. وكما وعدتكم، فها أنا أعودُ إلى بيروت لاستعراض المستجدّات بشأن المساعدات الطارئة وللعمل سوياً على تهيئة الظروف اللازمة لإعادة الإعمار والاستقرار”.

شريهان تفاعلت مع زيارة ماكرون لـ فيروز فنشرت صورة لنا عبر حسابها على إنستغرام وعلقت، “ستنهض ماسة العالم من جديد، ستنهض بلادك وتُعلم العالم الدرس مرة أخرى من أول وجديد .. “فهذا أنتم” شعب الإرادة والكرامة، الشموخ والإصرار ، الإنتصار والإعمار، أنتم الإبداع والفن والحب، لبنان الحضارة والتقدم وكل ماهو عظيم مبدع جميل وجديد.  حماكي الله ونصر شعبك ووطنك بيروت لبنان فيروز ..دعائي صلاتي قلبي وصوتي معكم ولكم”.

غردت أحلام بدورها على تويتر، “مُنحت الكبيره فيروز اليوم وسام جوقه الشرف وهو ارفع وسام فرنسي كيف لا وهي الوسام بحد ذاتها و زياره الرئيس الفرنسي مكرون للكبيره  فيروز دليل على ان فيروز هي  كبيره لبنان وارزته الشامخه للابد وتقدير فيروز هو تقدير للفن والفنانين والوطن العربي بأسره فلتحيا لبنان ولتحيا فيروز”.


أحدث تعديل 01-09-2020 الساعة 09:06