نشر في 31-08-2020 الساعة 14:10

لؤي وخالد أبناء عانوا من تبِعات انفجار مرفأ بيروت واتجهوا لدبي للتفكير بنقل إقامتهم، فهل تسافر عائلة علامة خارج لبنان ويبدأ الأبناء رحلتهم من الصفر.

وكشف كل من خالد ولؤي، أبناء السوبر ستار الفنان اللبناني راغب علامة، لحظات الرعب التي حلت بهما، خلال الانفجار المدوي الذي هز بيروت، أوائل الشهر الجاري.

وقال خالد الابن الأكبر لراغب علامة، خلال لقائه ببرنامج “ET” بالعربي، إنه كان متواجدًا في أحد المطاعم بالمدينة وعندما حدث الانفجار سارع بالركض خارج المكان.

وبيّن أنه حاول الاتصال بوالديه من هاتف آخر لأنه نسي هاتفه على الطاولة التي كان يجلس عليها، في الوقت الذي كان يحاول والده الاتصال به وخشي خالد أن يحدث انفجار آخر فظل بداخل المكان واستعاد هاتفه ثم طمأن والديه.

أما لؤي، فقال إنه كان متواجدًا في منطقة الجبل وعلى ارتفاع كبير وشعر كأنها هزة أرضية وكاد أن يسقط، مُشيرًا إلى أنه حاول الوصول إلى أهله ولكن دون جدوى.

لمشاهدة المقابلة اضغط هنا


أحدث تعديل 31-08-2020 الساعة 14:10