نشر في 28-08-2020 الساعة 16:29

هاجمت النجمة الأمريكية ​كاردي بي،​ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسياسته، لكن عن طريق زوجته ميلانيا ترامب، حيث نشرت صورة لها وهي عارية.

وذلك ردا على منشور للمرشحة السابقة من الحزب الجمهوري، ديانا لورين، التي كتبت فيها “إن أمريكا بحاجة إلى المزيد من ميلانيا وليس كاردي بي”، منتقدة أغنية كاردي بي الأخيرة وقالت إنها “مثيرة للاشمئزاز وحقيرة وإنها أعادت الأنثى إلى الوراء بمقدار 100 عام.

والتقطت الصورة التي نشرتها كاردي بي، لميلانيا ترامب، خلال جلسة تصوير لمجلة Max الفرنسية في العام 1995، والتي أحدثت ضجة من قبل عندما نشرتها صحيفة واشنطن بوست عام 2017، وتحدث عنها ترامب وقتها حين كان مرشحاً للانتخابات الرئاسية، وقال إن “ميلانيا كانت من أكثر العارضات نجاحاً، وأنه تم التقاط الكثير من الصور لها، وأن بعضها نُشر على أغلفة العديد من المجلات”، وأوضح أن هذه الصورة تعود إلى ما قبل لقائه بها، مشيرا إلى أن هذا يعتبر فى أوروبا أمراً عادياً وغير مستغرب.

ويذكر أن كاردي بي تعارض تماماً سياسة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، ولهذا دعت في مرة سابقة إلى طرده معتبرةُ أنه “ينشر الفتنة”ـ وبالرغم من سلسلة إثارة الجدل التى تسبب فيها كليب “WAP” بعد ظهور نجمة تليفزيون الواقع الشهيرة كيلي جينر بعدد من لقطات العمل، إلا أن كليب نجمتي الراب كاردي بي وميجان ذا ستاليون يحقق النجاحات.


أحدث تعديل 28-08-2020 الساعة 16:32