نشر في 08-05-2020 الساعة 22:58

عاد “سكوت ديسك”، نجم  برنامج The Keeping Up With The Kardashian، مؤخرًا إلى مركز إعادة التأهيل لعلاج نفسه من حالات الصدمة التي واجهها سابقًا، ويقال أنه دفع لذلك بعد اتصال حبيبته بـ”كورتني كارداشيان” طلبًا للمساعدة.

وبحسب ما ورد جاءت مهمة إعادة تأهيل “سكوت ديسك” الأخيرة بعد أن تواصلت حبيبته عارضة الأزياء الأمريكية “صوفيا ريتشي” مع حبيبته السابقة نجمة تلفزيون الواقع “كورتني كارداشيان” للحصول على المساعدة.

ووفق ما نقله موقع “ميرور” البريطاني، يقال أن “كورتني كارداشيان” أنذرت “سكوت ديسك” بعد أن أصبحت “صوفيا” قلقة بشأن سلوكه، بالإضافة إلى شعورها بوجود خطأ ما في تصرفاته ما يشعرها أكثر خوفًا على أطفالها.

ويشار أن “سكوت” (36 عامًا) توجَّه مؤخرًا إلى منشأة All Points North Lodge في إدواردز بولاية كولورادو، إلَّا أنه قرر المغادرة بعد تسريب أحد الأشخاص صورة له من داخل المنشأة، ما أشعره بالغضب.

ويعتقد أن “سكوت”، الذي كان منفتحًا بشأن قضايا تعاطيه للمخدرات في الماضي، لجأ لمركز إعادة التأهيل لمعالجة إدمان الكحول والكوكايين، إلّا أن محاميه الشخصي أشار أنه يخضع للعلاج من الصدمات التي واجهته في حياته.

وقال “مارتي سينغر” في بيان: “في محاولة للتوصل إلى اتفاق في النهاية والتعامل مع الألم الذي يعانيه سكوت بصمت لسنوات عديدة بسبب الموت المفاجئ لوالدته، يليه وفاة والده بعد ثلاثة أشهر، اتخذ قرار التحاقه بالمركز الأسبوع الماضي للعمل على صدماته السابقة”.

وأوضح أن “سكوت” يشعر بحالة جيدة حينما يكون تحت ضغط العمل ومشغولًا على الدوام، لكن في فترة الحجر الصحي بدأت الحرب بينه وبين أفكاره السوداوية المتصاعدة؛ ما أقلق “صوفيا” (21 عامًا) لأنه أصبع خارج نطاق السيطرة بسرعة كبيرة.


أحدث تعديل 08-05-2020 الساعة 22:58