مهرجانات “بعلبك” 2017 ذات طابع عالمي

نشر في 20-05-2017 الساعة 19:35

في مزيج ما بين أغاني الماضي والأغاني الحديثة ، اكثر من 31 اغنية، في عمل راقص ضخم يحييه رامي عياش والين لحود وبريجيت ياغي، اخراج جيرارافيديسيان، تحتفل مهرجانات بعلبك بالعيد ال 60 للليالي اللبنانية في افتتاحية المهرجان هذا العام، الجمعة 7 والاحد 9 تموز 2017.

المايسترو ايلي العليا سيعيد توزيع جميع الأغاني بروح جديدة مع الاحتفاظ بطابعها التراثي، لتقديم برنامج غنائي راقص بنسخة عصرية. سيتولى الكوريغراف سامي خوري تصميم المشاهد الراقصة .

ستتميز اللوحات الراقصة بمشهدية متكاملة العناصر الاخراجية  الابداعية ومتقنة باحترافية عالية: سينوغرافيا ضخمة، ملابس مبهرة، اضاءة ومؤثرات خاصة ستنقل سحر وعظمة  معبد باخوس الى  جمهور المهرجان بشكل سيخطف الانفاس لقضاء سهرة من العمر،احتفاء بالعيد  ال 60 للليالي اللبنانية، وتخليدا لذكرى الاغنية التراثية اللبنانية.

وكانت أطلقت “لجنة مهرجانات بعلبك الدولية” برنامجها للسنة 2017، في حضور وزير السياحة أفيديس كيدانيان، ووزير الثقافة غطاس خوري، ومحافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، ورئيسة اللجنة نايلة دي فريج، ومدير “مؤسسة الوليد بن طلال” عبد السلام ماريني ومسؤولة الإعلام في مصرف “سوسييتيه جنرال” جوانا بلوغلو.

حيث أكد كيدانيان دعمه مهرجانات بعلبك “لأن الناس في الخارج تعرّفوا إلى لبنان، من خلال بعلبك هذا الصرح الحضاري والثقافي الذي يحتاج الى المزيد من العطاء والعمل لإظهاره بأجمل صورة”.

من جهته، كشف خوري عن خطة يعمل عليها مع الـUNDP بهدف حماية الآثار في كل لبنان في حال حصول كوارث طبيعية، وأكد أن هذه الخطة ستنطلق من بعلبك.

وعرضت دوفريج البرنامج وفيه: افتتاح المهرجان في7 و9 تموز بعرض ضخم لبناني مفعم بالألوان من رقص وغناء حيّ، وسيكون “عيد الليالي اللبنانية”، عيد الشباب. وبعد مرور 60 سنة على إنشاء الليالي اللبنانية عام 1957 في بعلبك، سنستعيد إحياء بعض هذه الاغاني. والمؤدّون هم: رامي عيّاش والمغنيتان الشابتان ألين لحود وبريجيت ياغي. الاخراج من إمضاء Gerard Avedissian والرقص من تصميم سامي خوري والأوركسترا بقيادة إيلي العليا.

في 15 تموز، المغنيّة الافريقية Angelique Kidjo.

في 22 تموز، عازف البوق الفرنسي – اللبناني ابرهيم معلوف مع تكريم خاص لعرضه الأخير Red and Black light. وسيُخصص لبعلبك حفلاً موسيقياً يتوافق مع المكان والجمهور اللبناني.

في 30 تموز، يأتي دور الثلاثي Trio Wanderer أصحاب الثلاثين سنة من المهنية والشهرة وسيعزفون داخل معبد باخوس لعشاق الموسيقى الكلاسيكية.

في 4 آب، برنامج غنائي فني شرقي مع المغنيّة المغربية – المصرية سميرة سعيد.

في 15 آب، عرض موسيقى Rock Pop أجنبي تؤدّيه الفرقة الأميركية Toto.

 


أحدث تعديل 20-05-2017 الساعة 19:35
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!