قبل أيام من عرضه الأول في أميركا.. عرض خاص لفيلم الحارة لـ باسل غندور بحضور النجم منذر رياحنة


يقيم صناع فيلم الحارة الأردني عرضاً خاصاً بحضور النجم منذر رياحنة وفريق العمل وذلك في سينما الزمالك يوم الثلاثاء 8 نوفمبر احتفالاً بانطلاقه في دور العرض المصرية يوم الأربعاء 9 نوفمبر، وذلك ضمن جولاته التجارية في العالم العربي.
وعبر النجم الأردني منذر رياحنة عن سعادته بانطلاق الفيلم في مصر، وقال “عرض الحارة تجارياً في مصر اعتبره خطوة ضرورية لأي فيلم عربي للتأكيد على تميزه، أعتبر هذا مؤشراً هاماً لأن الجمهور المصري كبير ولديه اهتمام بالتعرف على قصص عربية من دول تربطه به علاقات أخوة مثل الأردن، كما سمعنا عن قصص الحارة المصرية سيتمكن الجمهور من معرفة قصص من الحارة الأردنية”.
من جهتها قالت المنتجة شاهيناز العقاد، مؤسسة شركة Lagoonie Film Production والمُشاركة في إنتاج وتوزيع الفيلم “سعيدة لكون Lagoonie جزء من فيلم ناجح حصد نجاحاً نقدياً وجماهيرياً وعدة جوائز سواء خلال مشاركته في مهرجانات دولية أو عرضه تجارياً بالدول العربية، نحن حريصون على استراتيجية الشركة في العمل على أفلام عربية متميزة وتطرح موضوعات مختلفة من أنحاء العالم العربي، يمكن عرضها في المهرجانات وتجارياً لأننا في النهاية نرغب في التواصل مع الجمهور السينمائي”.

وقال علاء كركوتي وماهر دياب، الشريكان المؤسسان لشركة MAD Solutions المُشاركة في توزيع الفيلم “عرض الفيلم في دور العرض المصرية جزء من استراتيجية MAD لصنع ساحة سينمائية متنوعة تضم أفلام من جنسيات عربية مختلفة وتتناول قصص من أنحاء العالم العربي”.
ويأتي العرض التجاري في مصر بعد أيام من إعلان صناع فيلم الحارة عن العرض الأول للفيلم في الولايات المتحدة الأمريكية، ضمن مشاركته فعاليات النسخة 26 من مهرجان الفيلم العربي في سان فرانسيسكو (11 – 20 نوفمبر/تشرين الثاني)، وذلك يوم الأحد 13 نوفمبر الساعة 8:30 مساءً (غرينتش -7) في مسرح نيو بارك واي.
كان الفيلم قد انطلق مؤخراً في جولة من العروض التجارية عربيًا في الإمارات، وفي موطنه بالأردن، كما عُرض في 21 دار عرض في المملكة العربية السعودية ومن المنتظر أن يصدر في باقي الدول العربية قريباً.
تدور أحداث الفيلم في حي تحكمه النميمة والعنف في شرق عمّان، حيث يقوم شاب مخادع بالمستحيل ليكون مع حبيبته، لكن والدتها تقف عائقاً أمام اكتمال قصتهما، وعندما تلتقط كاميرا شخص مبتز مقطعاً مصوراً لهما في وضع حميمي، تلجأ الأم في الخفاء إلى عصابة لتضع حداً لما يحدث، لكن الأمور لا تجري كما خُطط لها.
تلقى فيلم الحارة الإشادات النقدية والمدح من النقاد والمواقع العالمية منها سكرين دايلي الذي وصف الفيلم بأنه “يتميز بالثقة وأسلوبه مختلف، الشخصيات حاضرة أمامنا، ولكل منها استقلاليته وروحه في القصة”، في حين مدح موقع Popmatters الأميركي باسل غندور: “استغل المخرج أدواته في صناعة عمل تشويقي مسلي، ونجح في بث روح جديدة في شخصياته”، وأكد على ذلك موقع The Upcoming: “”فيلم تشويق رائع ينسج موضوعات معقدة وذكية ليحولها لأبعاد شخصية مسلية”.
وكان الحارة قد حصل على جائزة الجمهور وتنويه خاص من مهرجان مالمو للسينما العربية في السويد، كما فاز بجائزة لجنة التحكيم الكبرى من مهرجان الفيلم الدولي الأول في أنوناي بفرنسا، وترشح لـ 4 جوائز في جوائز النقاد للأفلام العربية التي يقدمها مركز السينما العربية على هامش فعاليات الدورة الحالية من مهرجان كان. كما شارك في العشرات من المهرجانات الدولية، ومن أبرزها مهرجان لندن السينمائي ومهرجان روتردام السينمائي الدولي، وشهد عرضه العالمي الأول في مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي.
وكان مشروع فيلم الحارة قد فاز بجائزة لجنة التحكيم لبرنامج صناعة الأفلام Eastern Promises ضمن فعاليات مهرجان كارلوفي فاري السينمائي الدولي بالتشيك، وحصل أيضاً على جائزتين من ملتقى القاهرة السينمائي للأفلام الروائية في مرحلة ما بعد الإنتاج ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي. كما تلقى الفيلم دعم من صندوق الأردن لدعم الأفلام التابع للهيئة الملكية الأردنية للأفلام، ومؤسسة الدوحة للأفلام (قطر)، ومعمل مهرجان البحر الأحمر السينمائي لتطوير الأفلام (السعودية). وخلال مرحلة التطوير نال مشروع الفيلم مساندة كل من ورشة EAVE للمنتجين، وورشة راوي لكتاب السيناريو، وملتقى دبي السينمائي، ومنتدى سورفند لترويج الأفلام التابع لـصندوق النرويج لدعم سينما الجنوب.
فيلم الحارة من تأليف وإخراج باسل غندور، وبطولة عماد عزمي، بركة رحماني، منذر رياحنة، ميساء عبد الهادي، نادرة عمران ونديم ريماوي. ومن إنتاج بيت الشوارب (يوسف عبدالنبي)، The Imaginarium Films (رولا ناصر) وLagoonie Film Production (شاهيناز العقاد) كمنتج مشارك، وتتولى شركة MAD Solutions مهام توزيع الفيلم عربياً، بينما تتولى الشركة الفرنسية Elle Driver المبيعات في باقي أنحاء العالم.
باسل غندور شارك في تأليف وإنتاج فيلم ذيب الذي ترشح لجائزة أفضل فيلم أجنبي في كل من حفل توزيع جوائز الأوسكار والبافتا، كما فاز بجائزة البافتا لأفضل عمل روائي أول سنة 2016. فيلم الحارة هو تجربته الإخراجية الأولى.


Beirutcom.net