المنتج الكبير صادق الصباح يكشف عن اعمال جديدة.. ويرد على جمال العدل:”خانه التعبير وخانته الذاكرة”


كشف المنتج اللبناني الكبير صادق الصبّاح لمجلة “لها” عن تحضير شركته ترسانة ضخمة من الأعمال الفنية التي تضم مجموعة كبيرة من أبرز النجوم، والتي تشمل البلاد العربية من المحيط إلى الخليج، إضافة إلى تعليقه حيال تصريحات المنتج المصري جمال العدل الأخيرة حيال ما اعتبره “شعور الفوقية والصدارة” لدى المصريين و”شعور الدونية والغيرة” لدى الخليجيين بما يتعلق بالانتاجات الفنية.

وقال الصبّاح في تصريحات إعلامية: “الظاهر أن الزميل الأستاذ جمال قد خانه التعبير وخانته الذاكرة والتاريخ الذي يقول أن قوة العرب بتنوعهم وبتوّحدهم في تكوين أمة عربية ميزتها تنوع ثقافاتها. ومن البديهي أن يبرز كل وطن عربي بنقاط قوة معينة تميزه عن أشقائه”.

وأضاف المنتج الذي بدأت عائلته بالعمل الفني منذ أكثر من 60 عاماً: “أستذكر في الخمسينات والستينات من القرن الماضي، ما كان يقوله أهلي: “مصر تكتب لبنان يطبع والعراق يقرأ”، بما معناه نحن نكمّل بعضنا البعض كعرب”.

ورأى أن “تصدّر مصر المصنّف الفني العربي على صعيد السينما والدراما والغناء والإعلانات والكليبات… فسببها أنها كانت أوّل من أنتج السينما العربية”، موضحاً: “لولا التوزيع العربي خارج مصر آنذاك لما استُكملت نجاحات الأفلام المصرية. إذن من الضروري ومن باب إنصاف التاريخ وإنعاش ذاكرتنا، الإعتراف بهذه الحقيقة. كما أن التقاطع التجاري بين البلاد العربية هو الذي أسّس لهذا الإنتشار للدراما والسينما المصريتين”.

وأشار الصبّاح وفق الأرقام والإحصاءات إلى الدور الخليجي البارز في دعم المنتج الفني المصري: “تتوزع نسبة الإيرادات الخاصة بالفيلم المصري الذي يحقق إيرادات سينمائية كبيرة، إلى السوق السعودي والخليجي بنسبة 60 في المئة، وبلاد الشام بنسبة 10 في المئة والسوق المغربي بنسبة 5 في المئة، والنسب المتبقية تعود للسوق المصري والبلاد الأخرى. بما معناه لا يمكن تجاهل الدعم الأساسي للسوق الخليجي للمصنف المصري والعربي”.

وفي هذا الإطار، شدّد صاحب “سيدارز آرت” على تطور الدراما الخليجية بشكل كبير: “أود التركيز على الشق الفني للإنتاج الفني الخليجي والسعودي الذي أصبح في مراتب متقدمة ومتطورة جداً، وأقرب مثال هو مسلسل “رشاش” الذي حقق نجاحاً عظيماً إنطلاقاً من تنفيذه بتقنيات عالية جداً، إضافة إلى الجرأة في طرح المواضيع التي كانت في السابق من الممنوعات، وأيضاً تناول حقبة الثمانينات في المسلسل بموضوعية لافتة. وأرى أن مستقبل الدراما والسينما الخليجية والسعودية إلى تقدم ملحوظ لا يمكن بعد اليوم التغاضي عنه لأي أسباب شخصية”.

وختم الصبّاح تعليقه على تصريحات العدل بضروة الاحترام المتبادل والتكاتف في الصناعة الفنية العربية: “أتمنى على كل الزملاء قراءة المشهد بوعي وحكمة، وإدراك أن قوتنا تكمن بتوحدنا وباعترافنا ببعضنا البعض ضمن رؤية موحدة بعيداًً من التعالي، خصوصاً أن المصريين عُرفوا بدعمهم للفن العربي والفنانين العرب الذين حققوا نجاحات مهمة في مصر التي اشتهرت بأنها الحضن الدافئ للفن والثقافة في الوطن العربي، كما كانت منذ بداية نشأة السينما والدراما العربية، وستبقى عرّابة هذه الوحدة العربية مهما اختلفت الأفكار بحسب كل شارع عربي”.

وفي سياق آخر، أعلن الصبّاح لائحة الأعمال الدرامية التي تستعد شركته لإطلاقها في الموسم المقبل، وتغطي الدول العربية في مصر والخليج وبلاد الشام والمغرب العربي، ومن بطولة نخبة من أبرز الفنانين العرب:

المغرب: الجزء الخامس من مسلسل “سلامات ابو البنات” ومسلسل “مال الدنيا”.
مصر: مسلسل من بطولة عمرو سعد ومسلسل من بطولة منة شلبي.
بلاد الشام: “الزند” يبدأ تصويره قريباً من بطولة تيم حسن، وقصي خولي ونادين نسيب نجيم في مسلسل “وأخيراً”، وعابد فهد وكاريس بشار وجورج خباز في مسلسل “النار بالنار”، بالإضافة إلى مسلسل يجمع معتصم النهار وكارين رزق الله.
مشروع رسوم متحركة ديني عن أحاديث الرسول، إلى جاب الإنطلاق قريباً بتصوير المسلسلات الخليجية والسعودية.

إقرأ المقال من مصدر مجلة لها واضغط هنا


Beirutcom.net