شركات مجموعة “روتانا” المملوكة من الأمير الوليد تخسر دعوى إبطال ضد قرارات تحكيمية صادرة لمصلحة “LBCI” أمام محكمة استئناف باريس‎


القضاء الفرنسي أصدر حكمه النهائي لصالح الـ”المؤسسة اللبنانية للإرسال إنترناسيونال LBCI” ورئيس مجلس إدارتها بيار الضاهر ضدّ شركات الأمير الوليد بن طلال.

فبعد خسارته خمس دعاوى دولية متتالية، موزعة بين حكم في بريطانيا وحكم في الكايمان وثلاثة أحكام أمام التحكيم الدولي في فرنسا، لجأ الأمير الوليد، عام 2018 الى محكمة الإستئناف الفرنسية ورفع دعوى إبطال ضد قرارات تحكيمية صادرة لمصلحة “LBCI”، مشكّكاً بحيادية التحكيم واستقلاليته.

المحكمة الفرنسية رفضت كل ادعاءات الوليد، وخسرت شركات مجموعة “روتانا” المملوكة من الأمير الوليد دعوى الإبطال التي تقدّمت بها أمام محكمة استئناف باريس. حكم القرار نصّ على ردّ دعوى الإبطال، ثبّت الحكم الصادر عن التحكيم الدولي، وطالب الوليد بدفع كل المستحقات المطلوبة للـ”LBCI”، بالإضافة الى جزاء ومصاريف الدعوى.

لمشاهدة تقرير نشرة الأخبار المسائية، وتصريح رئيس مجلس إدارة الـ”LBCI” بيار الضاهر على الرابط التالي:


Beirutcom.net