نشر في 12-11-2020 الساعة 10:27

قضت محكمة جنح الشيخ زايد، في مصر، بتأجيل محاكمة محمد وزيري للمرة الثانية في قضية الفنانة هيفاء وهبي التي رفتها ضده، بتهمة النصب عليها بمبلغ 63 مليون جنيه، الى جلسة 14 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

كان ياسر قنطوش، محامي الفنانة اللبنانية، قد صرح بأن بعد رفض محكمة أسرة قصر النيل دعوى إثبات زواج محمد وزيري من هيفاء وهبي، فهو يعتزم رفع دعوى تشهير وتعويض بمبلغ مالي كبير، بسبب الإضرار بسمعة هيفاء.

وأوضح أن النيابة العامة في الشيخ زايد تسلّمت تحريات مباحث الأموال العامة النهائية في البلاغ المقدَّم من هيفاء ضد مدير أعمالها بالاستيلاء على 63 مليون جنيه، وأمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام على ذمة التحريات بالواقعة، وجدّد له قاضي المعارضات 15 يوماً تمت إحالته بعدها الى المحاكمة.

وكانت هيفاء قد ردّت على ما قيل عن تصالحها مع مدير أعمالها محمد وزيري، وأنهما شوهدا ليلة السبت وهما يسهران مع مجموعة من الأصدقاء في ملهى ليلي في الشيخ زايد، بتغريدة نشرتها عبر حسابها في “تويتر” وجاء فيها: “أولاً هو ما زال مسجون منذ 4 شهور على ذمة التحقيقات، ثانياً: منذ ساعات وحتى هذه اللحظة التي اكتب فيها التويتة هناك جلسة محكمة تعقد حالياً ويترافع فيها ضده الأساتذة المحامين المستشار ياسر قنطوش والدكتورة رانية المناوي، ثالثاً والأهم: هيدا الخبر من سابع المستحيلات إنه يحصل.. رابعا أنا بلبنان”.


أحدث تعديل 12-11-2020 الساعة 10:27