نشر في 10-09-2020 الساعة 12:36

تعرض 13 من حراس قلعة وندسور، والتي تعد أحد مقرات الإقامة الرسمية لملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، لعقوبة السجن نتيجة خرقهم إجراءات الإغلاق التي تتعلق بمكافحة فيروس كورونا المستجد.

ووفق صحيفة “مترو” البريطانية، أنه قد صدر حكم بالسجن لعدد من الجنود لمدد تتراوح ما بين 14 و28 يوما.

ومن المقرر أن يتم تنفيذ العقوبة بسجن غلاهاوس العسكري في مدينة كولشيستر.

تم ضبط الجنود وهم يختلطون مع المواطنين في أواخر شهر يونيو الماضي، أثناء حفل صغير لتناول الخمور في احدى الحدائق على ضفاف النهر.

وكان من المتوقع أن يصاب الحراس بفيروس كورونا، ومن ثم نقله للملكة إليزابيث والأمير فيليب المتواجدين في قلعة وندسور نظراً تفشي الفيروس.

وتبيّن قيام أربعة من الحراس بتعاطي الكوكايين أثناء الحفل، ما سيؤدي لفصلهم من الجيش بعد قضاء مدة العقوبة في السجن.

وكانت ملكة بريطانيا إليزابيث وزوجها قد غادرا قصر باكنغهام للاقامة في قلعة ويندسور، كإجراء احترازي من انتشار فيروس كورونا.


أحدث تعديل 10-09-2020 الساعة 12:36