نشر في 10-09-2020 الساعة 12:20

قال مايكل كوهين، المحامي السابق للرئيس الأمريكي، إن ترامب أبدى استعداده للزواج مرة أخرى إذا ما تخلت عنه ميلانيا ، كما أنه استغل ابنته إيفانكا لجذب رجال الأعمال وإتمام الصفقات معهم.

ونشرت صحيفة «ديلي ميل» مقتطفات من كتاب كوهين بعنوان «الخائن: القصة الحقيقية لمايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق للرئيس دونالد ترامب»، قال فيه إن الرئيس الأمريكي لم تزعجه فكرة أن تتخلى عنه زوجته ميلانيا بسبب مزاعم بخيانته لها، مضيفا أن ترامب قال بهذا الصدد: «بإمكاني دائما الحصول على زوجة أخرى. هذا الأمر ليس مشكلة بالنسبة لي، إذا أرادت الذهاب، فلتذهب».

وتكشف تفاصيل أخرى في الكتاب كيف أن ترامب تفاخر باستخدامه ابنته إيفانكا «لإغراء» رجال أعمال «لأنه لا يمكنهم التفكير بشكل سليم عندما تكون بجوارهم».

كما زعم الكتاب أيضا أن الرئيس الأمريكي استشاط غضبا ضد ابنه ترامب جونيور وطرده من مكتبه، بعد أن استاء من انتشار صور له خلال رحلة صيد كلفت دافعي الضرائب في الولايات المتحدة 75 ألف دولار، بحسب تقرير.

وأشار الكتاب إلى أن ترامب سخر من شكل ابنته تيفاني في أحاديثه مع إيفانكا، قائلا: «لا أعتقد أن تيفاني تتمتع بالشكل الجميل. هي فقط تفتقد لما تمتلكينه أنت يا عزيزتي».

وعمل كوهين مع ترامب لسنوات قبل أن ينقلب عليه، مثلما ظهر في شهادته أمام الكونغرس العام الماضي في مجرى مساءلة ترامب.

ويقضي كوهين الآن عقوبة بالسجن 3 سنوات لإدلائه بتصريحات كاذبة أمام الكونغرس، ولاتهامات أخرى.


أحدث تعديل 10-09-2020 الساعة 12:20