نشر في 28-08-2020 الساعة 10:40

حاولت كاميلا مساعدة دوقة ساسكس ميغان ماركل على التكيف مع الحياة الملكية ووسائل الإعلام السيئة، ولكن يبدو واضحاً أن الأخيرة تجاهلت هذا الأمر.

ودعت كاميلا ميغان إلى مأدبة غداء خاصة قبل زواجها من الأمير هاري لتصف لها كيف تعاملت مع الصحافة خاصة بعد وفاة الأميرة ديانا وكيف تكيّفت معها مع وجود الضغط.

ونصحت كاميلا ميغان بالتركيز على إيجابيات دورها الجديد في العائلة المالكة والتخلص من العاصفة التي تأتي من الصحافة السلبية، كما قدّم الأمير تشارلز نفس النصائح لابنه هاري.

ومع ذلك فقد اشتكت ميغان ماركل من عدم تقديم الدعم لها من قبل وندسور حيث قالت في فيلمها الوثائقي على قناة ITV:”لم يسأل الكثير من الناس ما إذا كنت بخير أم لا”.

أما صديقة ميغان فقد اعترفت بقولها: “كانت ميغان ممتنة لكاميلا التي كانت داعمة لها للغاية ودعتها للخروج للغداء فاستمعت إليها وفهمت أنه من الصعب الانضمام للعائلة المالكة”.

وكانت كاميلا قد تعرّضت للكثير من الصحافة السلبية مثل ميغان والعداء الكبير من داخل العائلة المالكة بسبب علاقتها مع تشارلز عندما كان لا يزال متزوجاً من الأميرة الراحلة ديانا.


أحدث تعديل 28-08-2020 الساعة 10:40