نشر في 23-08-2020 الساعة 17:34

بعد نشرها تغريدة أرفقتها بوثيقة زعمت أنها  تحمل توقيع  رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل  على استقدام “باخرة النترات” ، عادت الاعلامية ديما صادق لتعتذر في تغريدة اخرى، وتوضح أن توقيع وزير الطاقة آنذاك كان على طلب استقدام المعدات لمسح الزلازل ، وجاء في تغريدة صادق :

“ورد خطأ في التغريدة السابقة اعتذر عليه  التيار تمنى انشر الكتاب لتبين الحقيقة هيدا  توقيع وزير الطاقة جبران باسيل على طلب استقدام المعدات لمسح الزلازل التي استقدمت لاجلها الباخرة Rhosus”.

من ناحية ثانية ردّ عليها السيد ماجد بويز بالوثائق حول المغالطة التي نشرتها مورداً حقيقة ادخال معدات المسح الزلزالي الخاص بالتنقيب:

“معدات المسح الزلزالي دخلت مرتين دخول مؤقت على لبنان بتاريخ ١٨/٢/٢٠١٣و٢٩/٩/٢٠١٣، وبالمرتين مواعيد دخولها وخروجها حددت من قبل الوكيل البحري دون أي دور لوزارة الطاقة سوى بإرسال كتب الجمرك لتسهيل الدخول المؤقت دون اي دور للوزارة بخروجها في إعادة القراءة افادة”


أحدث تعديل 23-08-2020 الساعة 19:04