نشر في 30-06-2020 الساعة 21:14

اكدت النجمة العالمية إيما روبرتس انها ستصبح أماً بعد تأكيد حملها من شريك حياتها غاريت هيدلاند.

وذكرت روبرتس أنها وغاريت سيبدآن فصلاً جديداً في حياتهما بتحقيق حلم الأمومة والأبوة الذي يراودهما منذ تعرفا على بعضهما في مارس من العام الماضي.

وأوضحت بطلة فيل «قصة رعب أمريكية» إيما روبرتس أنها وغاريت «35 سنة» يعيشان أجمل أيام حياتهما، وخاصة بعد أن توج حبهما بالحمل الذي سيربطهما للأبد، مؤكدة أنها تعيش مشاعر متباينة ولا تستطيع الانتظار حتى موعد الولادة.

وكانت روبرتس قد ارتبطت من قبل بخطوبة رسمية مع إيفان بيترز قبل أن ينفصلا في مارس من العام الماضي بعد 7 أعوام من الحب تخللها مشاكل عديدة من بينها إصابته بنزيف في فمه إثر لكمة منها في إحدى مشاجراتهما، كادت تسجن بسببها!

أما هيدلاند فكان له علاقة سابقة مع النجمة كريستين دانسيت استمرت من عام 2011 إلى 2016.

من جانب آخر، قالت إيما روبرتس إنها لا تقارن نفسها بخالتها نجمة «امرأة جميلة» جوليا روبرتس، وتحاول أن تشق طريقها على طريقتها، «أحبها وأعجب بتمثيلها وبكل أفلامها، ولكنني لا أسعى لكي أشبهها».

وربما كان من الأفضل ألا تقارن نفسها بخالتها الحائزة على الأوسكار من الناحية المادية على الأقل، إذ تقدر ثروة إيما بـ 25 مليون دولار مقابل 250 مليون دولار لجوليا روبرتس، ولكنها تزيد على ثروة أبيها التي تقدر بـ8 ملايين دولار فقط.


أحدث تعديل 30-06-2020 الساعة 21:14