نشر في 11-11-2020 الساعة 20:01

يبدو أن الممثلة الفرنسية إيما روبرتس لا تزال تحاول السير في حياتها الطبيعية، وذلك رغم حملها علي مدار الشهور الماضية، حيث اعتادت الظهور وممارسة حياتها بصورة اعتيادية لم تتأثر بحملها، مثلما ظهر في آخر صور لها نشرها موقع الديلي ميل، خلال تقرير أخير، خطفت فيه الأنظار بسبب علامات الحمل التي بدت بصورة كبيرة على بطنها حيث رصدتها عدسات مصوري الباباراتزي أثناء سيرها في شوارع لوس انجلوس.

وكانت تألقت الممثلة العالمية إيما روبرتس الشهر الماضى عبر حسابها الرسمي على إنستجرام، حيث شاركت جمهورها ومعجبيها صورا لها خلال فترة انتظارها لطفلها الأول بملابس أنيقة.

الممثلة العالمية إيما روبرتس، البالغة من العمر 29 عاما، ارتدت ملابسها التى تتسم بالأناقة طوال فترة الحمل، حيث ظهرت مرتدية ملابس تعتمد على أسلوب “الكشكشة”، معلقة: “حصلت طفلتى على بريق يوم holidate للصحافة السينمائية”.

وخطفت الممثلة العالمية إيما روبرتس الأضواء في الآونة الأخيرة بعدما شوهدت مع حبيبها غاريت هيدلوند يتجولان في لوس أنجلوس، حيث حرصت على ارتداء قميصًا وبنطلونًا رياضيًا وهي تمسك بيدها هيدلوند.


أحدث تعديل 11-11-2020 الساعة 20:01