سهير رمزي: لو رجع بي الزمن مش هقدم المشاهد الجريئة وبتضايق من فيديوهاتي على الإنترنت


كشفت الممثلة المصرية سهير رمزي أنها لو عاد بها الزمن لن تقدم المشاهد الجريئة التي ظهرت بها في شبابها.

وأوضحت في مقابلة مع برنامج “حبر سري” من تقديم أسما إبراهيم، أنها كانت مقتنعة في شبابها بتلك المشاهد وتراها جزء من عملها.

وأضافت عن هجوم الجمهور حاليا على الممثلة التي تقدم مشاهد جريئة: “ده اللي عملته السوشيال ميديا، لأن في ناس بيطلعوا يقولوا أراء ومحدش بيقول لهم لأ”.

وتابعت سهير رمزي: “زمان كنا بننزل بلبس قصير ومفتوح ومحدش بيبص لنا، لكن دلوقتي لأ، كل ده من السوشيال ميديا، وافتكروا قبلها إحنا كنا فين ودلوقتي بقينا فين، النهاردة العيلة لما تقعد مع بعض محدش بيكلم التاني، أنا بابقى ماسكة موبايل وجوزي ماسك موبايل، نتكلم كلمتين ونرجع للموبايل”.

وأكدت إنزعاجها من عثورها على فيديوهات مشاهدها الجريئة على الإنترنت، موضحة: “أنت بتستفيد إيه لما تكتب كده أو تقول ده دلوقتي، وبعدين دي حدوتة الفيلم، أنا كنت جريئة في بعض المشاهد شوية، إنما في سياق الموضوع، مش هبقى قاعدة في الصالون لابسة مايوه، المايوه يتلبس على البحر، ده اللي كنت بعمله وكل البنات بتعمله”.

وأشارت سهير رمزي إلى أنها لا تحب حذف فيديوهات مشاهدها الجريئة من الإنترنت لو امتلكت القدرة على ذلك، وأوضحت: “ده تاريخ أنا عملته وملزمة به، في بعض الأفلام عموما محبهاش، لأن ممكن يبقى فيلم هايف ميقولش رسالة كويسة، عملته للانتشار وكنت وقتها عايزة أعمل اسم لنفسي، لكن أمحي تاريخي وأشيل أفلامي لأ”.


Beirutcom.net