حظك اليوم وصفات وتفاصيل مولود 20 ايلول سبتمبر


التوقعات اليومية للأبراج ليوم الثلاثاء 20 أيلول مع نجلاء قباني

صفات مولود اليوم 20 ايلول من برج العذراء يكره الروتين والإلتزام بنمط معين في الحب والعمل والحياة بشكلٍ عام .

نظرته للأشياء ماديةً بعض الشيء، ويحب جمع الأموال .

لا يسعى كثيراً لحياة الزواج والارتباط، رغم أنّه مولعٌ بالمغامرات العاطفية.

يتعامل مع الآخرين بتواضع كبير .

رجل برج العذراء محافظ جداً، ويميل للالتزام بالعادات والتقاليد.

رجل العذراء خجول جداً، ويحمر وجهه بسرعة عند المرور بالمواقف المحرجة.

يفكّر كثيراً بشكل عقلاني، وتحليل عميق ودقيق، بعيداً عن الحلول غير المنطقية .

برج العذراء واحد من مواليد الأبراج الترابية، ويتسم مواليده بكثرة انتقاد من حولهم واللسان الحاد، إلا أن تلك الصفات تختلف درجة تواجدها من شخص لآخر نتيجة لتأثير علم الأرقام عليهم لاسيما رقم تاريخ الميلاد ، ولهذا تحلل خبيرة الأبراج عبير فؤاد أسرار شخصية مواليد يوم ٢٠ سبتمبر في عيد ميلادهم وتقدم نصيحة فلكية لهم.

مواليد العذراء شديدو الذكاء، يمتازون بالدقة والحكمة والصبر. يغلب على مواليد العذراء الطابع المحافظ في شتى مجالات حياتهم. رغم مظهرهم الخارجي الذي يغلب عليه البرود، لكنهم في حقيقة الأمر يمتازون باللطف والرقة. لكن التعود على كبت المشاعر وإخفائها يؤدي بهم إلى خلق علاقات سطحية مع الآخرين وإلى قلة عدد الأصدقاء.

مواليد العذراء يمتازون بالعقلانية والمنهجية والمنطقية في أسلوب تفكيرهم. يسخّرون ذلك في تحليل أكثر المشاكل تعقيدًا. اهتمامهم الزائد بالتفاصيل قد يشغلهم عن القضايا الأهم، وتؤدي بهم هذه الدقة المفرطة إلى البطء في تنفيذ مشاريعهم. لكن بشكل عام، مواليد العذراء لديهم مواهب إبداعية شاملة، ولديهم القدرة على رؤية القضايا من زوايا مختلفة، ويحترمون وجهات نظر الآخرين.

الحبّ
يخفي المولود تحت هذا البرج عواطفه مهما كانت جياشة بقناع من البرود. وسبب رفضه الاستسلام لهذه العواطف عدم ثقته بالآخرين أو بنفسه أو بأحكامه الخاصة. مواليد هذا البرج كالمياه العميقة الغور التي تسري بهدوء. يمتاز بأسلوبه المتواضع، الواعي والمتحفظ. ويعد محاورًا جيدًا، حكيمًا، وقادرًا على فهم مشاكل الآخرين. يتمتع كلا الجنسين في هذا البرج بالجاذبية والوقار. كما يكنون كل الحب لزوجاتهم وأزواجهم.
مواليد العذراء هم بمثابة صمامات تنصهر ببطء فيما يتعلق بالتعاطي ضمن إطار علاقة الحب والعشق، فعندما تصل هذه الصمامات إلى عتبة الاشتعال قد تصل الأوضاع إلى التفجر الذي يشعل تلك الحرارة البيضاء والتي ستأخذ وقتاً حتى تبرد وتعود إلى أصلها. ومن الصعب أيضاً إرضاء مواليد برج العذراء بسهولة ومن طبائعهم كثرة انتقاد العادات الشخصية للآخرين، الأمر الذي قد يعرقل وصولهم إلى علاقات مثمرة مع الناس أو حتى المشاركة في علاقات جماعية على صعيد العمل. هم عادة لا يرغبون بمناقشة مشاعرهم العميقة مع الآخرين إلا مع شخص موثوق به أو مع الحبيب. وإن أي شخص يريد أن يعرفهم عن كثب وبعمق يجب أن يتحلى بالصبر وفي هذه الحال فإن مواليد العذراء سيثبتون بأنهم أصدقاء مدى الحياة أو من الممكن أن يكونوا أزواج أو عشاق جيدين. فور ارتباط مولود العذراء بحبيب فإن أي شخص يبدي اهتماماً بحبيبه سوف يتعرض لغيرة العذراء. فوق كل هذا فإن مواليد العذراء يكرسون أنفسهم لرفاقهم كما يبدون رغبة لخدمة هؤلاء الرفاق.

المهنة
مميزات العذراء تناسب عمله كمرؤوس أكثر منه كقائد. يستخدم التكتيك والتخطيط لبلوغ أهدافه. لديه القدرة على العمل في مجال الفنون والعلوم واللغات. كما أن اهتمامه البالغ في الإحصاء يؤهله للعمل في مجال الحسابات. كما أنه يجيد العمل في مجال التحرير، الفيزياء، التحليل الكيماوي، الطب، التمريض، علم النفس، التدريس والتكنولوجيا. ولدى أنثى العذراء الميل للعمل في مجال الأزياء والموضة.

المرأة العذراء
تتمتع بحيوية بالغة وقوة عظيمة، وهي ذات سمعة حسنة ومحترمة جدا ، واقعية فعالة ونشيطة،وهي اجتماعية، في المنزل هي شخص

آخر تمام، لا تطيق الاعمال المنزلية، وما يميزها هو الذكاء بذاته، تهتم بالدرجة الاولى بالاناقة والتصرف الحسن وتحب خدمة الاخرين، وتحب الاستقلالية كلاسيكية الذوق في اختياراتها، تعتبر ان الحياة لها مذاقها الخاص، هي متحررة جدا،تصرفاتها ليست عفوية وكذلك ليست فضولية حذرة مطيعة منتجة قديرة، عصبية وسبب عصبيتها بحثها عن الكمال المطلق في نفسها وفي الاخرين

العذراء العاشقة واقعية في حبها ، انثى محبوبة ومبدعة، تعمل المستحبل لارضاء حبيبها، الاعلان عن حبها ليس سهلا ولن يكون امرا بسيطا، وهي ليست مغرورة.

تحب الشخص بكل أخطائه وهفواته وحسناته وسيئاته، ترفض عالم الاوهام والاحلام الغير المحسوسة والغير النافعة

الرجل العذراء
لم يُخلق حتماً للمرأة العاطفية المتعطشة أبداً إلى عبارات الوجد والهيام , وإذا قـُدر لهذه المرأة أن تقع في حب رجل من هذا النوع فلا بد من أن تتحوّل نارها يوماً إلى صقيع بسبب برود مظهره ونظرته المادية وفكره البعيد عن الوهم والخيال

لكن واقعيته هذه أكثر ما تتناول حياته الفكرية وليس مستحيلا ً بالتالي جره إلى العلاقة الطبيعية التي تنشأ عادة بين الرجل والمرأة . إلا أنه في الحب لا يُشبه رميو جوليـيت ولا قيس ليلى لجهله فن البكاء والتحرق واللوعة , ولتفضيله وسائل التعبير الأقرب إلى الحياة العملية كحسن المعاملة والرعاية والإخلاص . يبدو هذا الرجل أول وهلة كأنه صُنع من الفولاذ والثلج في آن واحد , ومع ذلك هناك وسائل تساعد على غزو قلبه المنيع , إلا أنها غير الغنج والملاحقة والعداء والإصرار وجميع الطرق الأخرى التي تسلكها المرأة عادة في الحب . تدور الأمور التي يهتم بها الرجل الذي ينتمي إلى برج العذراء حول نوع الحب لا كميته , لذلك قلما يقع فيه

وإذا وقع بصورة جادة سرعان ما ينكشف له حظه العاثر في هذا الميدان فيحاول دفن عذابه في عمله , ويزداد بُعده عن الناس , ويُضاعف الحيطة والحذر كي لا يقع مرة أخرى . إن سلاح المرأة مع هذا الرجل الصبر والتأني والحذر . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى لتعلم أن الطهارة شيء مقدس في نظره وأن حياة العزوبة ليست ثـقيلة عليه كما يعتقد . فإذا وضع القدر بعض العراقيل على طريق زواجه حاد عنه وبقي عازباً عن قناعة ورضى . يتمتع في الوقت ذاته بسحر خفي لا يوصف . لا أحد يعلم بالضبط كيف ومتى ينجذب نحوه الآخرون ولكن الجميع يعلمون أن أكثر القلوب مناعة يهوي تحت ضغط جاذبيته الشديدة . وتـنطوي شخصيته على الفكر الحاد والمادة الصلبة . وبما أنه متواضع ومحب للتحليل والاختبار في الوقت نفسه يصعب عليه إقامة علاقات جسدية بحتة , فهو مترفع حتى في القضايا الجنسية , والحب عنده أقرب إلى الطهر منه إلى الشهوة . كل ذلك بالإضافة إلى أن ميله إلى النقد يجعله يواصل البحث طويلا ً قبل أن يجد فتاة أحلامه . وبكلام آخر إن تحريك هذا الإنسان على الصعيد العاطفي وحده صعب إن لم يكن مستحيلا ً وخصوصاً لأن في وسعه العيش وحيداً طوال حياته دون أن يشعر بأي حنين إلى شريكة العمر التقليدية . بعض مواليد برج العذراء يقيمون العلاقات الجنسية المحضة من باب الفضول فقط , ولكي يُثبتوا لأنفسهم أنهم كاملوا الرجولة , لكن ما أن يتأكد لهم الأمر حتى يقطعوا كل علاقة من هذا النوع ويتحولوا إلى ما هو أسمى وأجدى

أما في الحب الحقيقي فكل مواليد برج العذراء تقريباً صادقون أوفياء لا يسعون لتبديل أو تغيير . من الحسنات التي اشتهروا بها في الزواج اهتمامهم بأبسط الأشياء إرضاءً لزوجاتهم , وبذل كل الجهود لإزالة العقبات من طريقهن والحفاظ على الروابط العائلية ما دامت لا توجد أسباب وجيهة تدعو إلى عكس ذلك . ومع أنهم ليسوا شديدي الغيرة إلا أن العزة والكرامة تقودانهم أحياناً إلى الطلاق

يُفضل مولود برج العذراء المرأة التي تعني ببيتها ومطبخها ونظافة أولادها . لا يهمه كثيراً أن يُرزق أولاداً , لكن إذا ما جاءوا أحسن رعايتهم وتربيتهم وبث فيهم الخلق الرفيع والفكر السامي والمواطنة الصحيحة , وهم بدورهم يأخذون عنه حب الثـقافة واحترام العلم والآداب . لكن يُخشى أن يقوم بين هذا الرجل وبين أولاده مع الوقت جدار من البرود والجفاء لا لسبب سوى تردده في إظهار الحب والحنان . مهما تكن عيوب هذا الرجل يبقى عنده من الحسنات والقيم ما يكفي لكي يشعر جميع نساء العالم بالغيرة والحسد تجاه الزوجة التي اصطفتها فكره وقلبه


Beirutcom.net