تايلور سويفت ودوا ليبا وبيونسيه يتصدرن بقائمة ترشيحات الغرامي


تتصدر المغنيات تايلور سويفت ودوا ليبا وبيونسيه قائمة المرشحين لجوائز غرامي الموسيقية اليوم، في ليلة تتطلع من خلالها الموسيقى إلى طي صفحة عام من جائحة فيروس كورونا.

ويعني التنوع الكبير في تشكيلة المتنافسين على الجائزة الكبرى في حفل الليلة، وهي جائزة ألبوم العام، أنه يمكن لأي فنان أو فنانة أن يصبح الحصان الأسود للحفل.

وقالت رئيسة التحرير التنفيذية لمجلة بيلبورد لمنطقة الساحل الغربي وناشفيل ميليندا نيومان: «الترشيحات مفاجئة للغاية، فالمغني ذا ويكند ليس مرشحاً، إنه عام غريب جداً يصعب التكهن فيه، أظن أنه سيكون عاماً لا يكتسح أحد فيه الجوائز».

وسيختار نحو 11 ألف عضو لديهم حق التصويت في الأكاديمية الوطنية لتسجيل الفنون والعلوم الفائزين بالجوائز.

وقال الرئيس المؤقت لأكاديمية التسجيل هارفي ميسون جونيور، إنه يأمل في أن يكون حفل الليلة فرصة لاستعادة شكل من أشكال الحياة العادية حيث يجتمع الناس ويعزفون الموسيقى.

وبيونسيه هي أكثر الفنانات اللاتي تم ترشيحها للغرامي في تاريخ الجائزة الموسيقية المرموقة حيث نالت 79 ترشيحاً في المجمل، وتتصدر القائمة هذا العام بتسعة ترشيحات.

بينما حصلت كل من سويفت ومغنية البوب البريطانية دوا ليبا على 6 ترشيحات إلى جانب مغني الراب رودي ريتش.

وقد تكون الأفضلية لليبا بألبومها «الحنين إلى المستقبل» فهي الوحيدة من بين الفنانين الثلاثة التي تترشح في فئات غرامي الثلاث الكبرى، أي ألبوم العام، تسجيل العام، وأغنية العام.


Beirutcom.net