ممثلة مصرية بعد 10 اعوام سجن : الأنبياء دخلوا السجن.. وكانت تجربة funny


تحدثت الفنانة المصرية، وفاء مكي، عن فترة قضائها عقوبة السجن لمدة 10 سنوات، في أول ظهور لها بعد خروجها من السجن بتهمة تعذيب عاملتين منزليتين.

وكشفت مكي، خلال لقائها في برنامج “القاهرة اليوم”، عن أنها تلقت عددًا من العروض للمشاركة في الأعمال الفنية بعد خروجها من السجن مباشرة.

وأوضحت أنها اعتذرت عن المشاركة في الأعمال الفنية بسبب إصابة تعرض لها ابنها، حيث اضطرت للإقامة معه في المستشفى 4 أسابيع متصلة، ما جعلها تعتذر عن تقديم بعض الأعمال الفنية التي عرضت عليها.

وعن مرحلة سجنها، قالت: “لا أشعر بأنني مرت بأزمة من الأصل، ولكل جواد كبوة، ومش الأزمة اللي هي الصعبة، أنا بسميها حاجات -Funny- مضحكة، لو حطوا الأزمة دي في كفة وحطوا صحتي في كفة، ‏أنا أقول صحتي الحمد لله، الأنبياء دخلوا السجن واتحبسوا، وبالنسبة لي لما تيجي في صحتي كده تبقى أحسن”.‏

يذكر أن حكما بالسجن 10 سنوات قد صدر في حق وفاء مكي بعد إدانتها في قضية تعذيب العاملتين المنزليتين لديها بصورة وحشية، والسجن سنة لكل من والدتها ليلى الفار والفنان أحمد البرعي وابن خالتها سيد الفار وطليقها أيمن الغزالي، وإلزامهم جميعًا بالتعويض المدني للمجني عليهما مروة وهنادي فكري عبد المجيد.


Beirutcom.net