ما هي أسباب انفصال جينيفر لوبيز وخطيبها!


لا تزال توابع أخبار انفصال جينيفر لوبيز وأليكس رودريجيز، تثير حالة من الجدل حول التفاصيل بين المواقع العالمية، التي تحاول تفسير سبب الانفصال بعد علاقة رآها الكثيرون مثالية استمرت أكثر من 4 سنوات، حيث نشر موقع ELLE تقرير مؤخرًا بعنوان “لماذا انفصلت جينيفر لوبيز عن خطيبها أليكس رودريجيز؟”.

وذكر التقرير أن فكرة الانفصال ليست طارئة، وذلك لأن آخر لقاء جمع الثنائى كان في بداية الشهر الجارى، ومن وقتها لم يلتقيا حيث ذكر التقارير بناء على تصريحات مصدر، أنهما كانا يعانيان من توتر ومشاكل في علاقتهما منذ فترة.

وأضاف التقرير، أن اسم ممثلة تليفزيون الواقع ماديسون ليكروي ربما تكون من ضمن الأسماء التي سببت فى وجود هزة بهذه العلاقة، بعدما ألمحت في وقت سابق عن علاقتها بلاعب بيسبول سابق خلال فترة الحجر، وهو الأمر الذي تم تفسيره على أن المقصود منه هو اليكس خطيب جينيفر لوبيز.

وجاءت التصريحات المثيرة من ماديسون ليكروى، بعدما انتشرت تقارير عديدة بداية العام، أفادت بأن اليكس يعد من أكثر المتابعين لممثلة تليفزيون الواقع الشهيرة، على السوشيال ميديا، كما ذكر التقرير، أنه رغم تأكيد جينيفر لوبيز في أكثر من مناسبة على ثقتها التامة بخطيبها السابق، إلا أنها خلال تصريحات في يناير من العام الجارى مع موقع ELLE، تطرقت لتأجيل زفافهما مرتين بسبب كورونا.

وألمحت وقتها لعدم حسم إقدامهما على خطوة الزواج مستقبلاً، حين أكدت ردًا على توقيت الزفاف  بأنها لا تعلم ما الذى سيحدث في النهاية بقولها: “لقد أجلنا حفل الزفاف مرتين، لقد خططنا لما أردنا فعله حقًا، لكن لا أعرف ما إذا كنا سنكون قادرين على إعادة التفكير في ذلك، لقد ألغينا الفكرة مؤخراً، ومنذ ذلك الحين لم نتحدث عنها حقًا، ليس هناك اندفاع من جانبنا في الإقدام على الأمر، نريد أن نفعل ذلك بالشكل الصحيح عندما نتمكن من القيام به”، وهى التصريحات الذى أفاد التقرير بأنها كانت ربما إشارة منها إلى إمكانية الإنفصال.


Beirutcom.net