بسبب مسلسل الساندريلا.. شقيقة سعاد حسني تهاجم منى زكي


شنت جانجاه عبد المنعم، شقيقة الفنانة المصرية الراحلة، سعاد حسني، اليوم الثلاثاء، هجوما عنيفا على الفنانة، منى زكي.

وأكدت أن المسلسل التلفزيوني “السندريلا”، الذي لعبت فيه منى زكي دور سعاد حسني، وعرض في عام 2006، “مليء بالتشويه والمغالطات عن شقيقتها الراحلة وكذلك علاقتها بأسرتها وأصدقائها”، بحسب صحيفة “الوطن” المصرية.

كما أشارت إلى أن المسلسل كان الهدف من تنفيذه هو تشويه صورة شقيقتها وناس محددين، وشددت أنه تم عمله خلسة ودون الرجوع إلى أسرة سعاد حسني للحصول على موافقة عليه.

وتأتي تصريحات شقيقة سعاد حسني بمناسبة مرور اليوم الثلاثاء، الذكرى الـ79 على ميلادها.

ونفت جانجاه عبد المنعم للصحيفة المصرية مزاعم منى زكي بأنها استأذنتها قبل البدء في العمل على المسلسل، مؤكدة أن هذا لم يحدث.

وأضافت أن “منى زكي طمعت في تجسيد شخصية سعاد حسني خوفا من رفض أسرتها، ولكن هذا ليس صحيح إطلاقا”.

ولفتت شقيقة سعاد حسني إلى أنه تم رفع 62 قضية ضد مسلسل “السندريلا” بسبب تشويهه للرموز الفنية، بينما حصلت أسرتها على قرار بإيقافه وعدم عرضه في القنوات المصرية.

وتساءلت جانجاه عبد المنعم إن كان أفراد أسرة المسلسل “مغيبين”، على حد تعبيرها، أثناء تنفيذه، بسبب تقديم منى زكي لمشاهد لا يصح أن يتم تقديمها عن سعاد حسني.

وشددت شقيقة سعاد حسني أنه “بمسلسل “السندريلا” أساءت منى زكي لنفسها قبل أن تسيء لشقيقتها”. 

وعرض مسلسل “السندريلا” في عام 2006، وهو سيناريو وحوار عاطف بشاي، ومن إخراج الراحل، سمير سيف، ومن بطولة منى زكي ويوسف الشريف ومدحت صالح وعبد العزيز مخيون، ويروي سيرة الفنانة الراحلة، سعاد حسني.


Beirutcom.net