نشر في 19-11-2020 الساعة 16:20

توفي اليوم الممثل المصري الكبير فايق عزب عن عمر ناهز 77 عاماً بعد صراع مع المرض، إذ خضع مؤخرا لجراحة من اجل توسيع الحبل الشوكي بسبب سقوطه على رقبته وهو ما تسبب له بالشلل، كما كان قد اصيب بفيروس كورونا.

وتم دفنه في مقابر العائلة بمدينة الإسماعيلية ظهر اليوم (الخميس).

ونشر خالد فايق ابن الفنان الراحل خبر الوفاة قائلاً: “الوالد فايق عزب فى ذمة الله. تقام صلاة الجنازة بعد صلاة الظهر بمقابر الإسماعيلية”.

ويعد فايق عزب آخر ضحايا فيروس كورونا بعد وفاة الفنانة رجاء الجداوى، حيث أجرى عملية جراحية لتوسيع الحبل الشوكى بسبب سقوطه على رقبته تسببت في وقف حركة يده ورجله، وعقب العملية أصيب بالتهاب رئوى بكتيرى في الصدر، وأجرى تحليلا لمعرفة نوع البكتيريا وتبين أنها بكتيريا مارسا في الصدر، بعدها ظل راقدا في المستشفى منذ شهر و 15 يوم تقريباً، وأجرى العديد من التحاليل منها فيروس كورونا حتى ظهرت إيجابية إصابته بالفيروس قبل أن توافيه المنية.

وقدم فايق عزب ما يقرب من 260 عملاً فنياً ما بين السينما والتليفزيون والمسرح، آخرها مشاركته في مسلسل “الضاهر” مع محمد فؤاد و”طلقة حظ” مع مصطفى خاطر.

ومن أهم الأفلام التي شارك فيها: “امرأة من زجاج، كتيبة الإعدام، كل هذا الحب، الوحوش الصغيرة، وتمت أقواله، حنفي الأبهة، ضد الحكومة، بخيت وعديلة، رسالة إلى الوالي، الواد محروس بتاع الوزير، أيام السادات، عسكر في المعسكر، غبي منه فيه، الباشا تلميذ، وش إجرام، كود 36، الجزيرة” وغيرها.

وولد الراحل في عام 1943، وعمل كرئيس لفرقة التمثيل أثناء دراسته بمدرسة “ابن حزم الأولية”، ثم انتقل إلى القاهرة ليستكمل رحلته الدراسية حيث التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1960.

ونال كأس أفضل ممثل بالجامعة، وبهذا فقد حقق احترافه الفني في مرحلة مبكرة، عمل بالكثير من المسلسلات والأفلام والمسرحيات، واشتهر بادائه للأدوار الثانوية والمساعدة.


أحدث تعديل 19-11-2020 الساعة 16:20