نشر في 13-11-2020 الساعة 23:43

تواصل الإعلامية الكويتية مي العيدان هجومها على نجمة المواقع المعروفة باسم الدكتورة خلود. وفي هذا السياق نشرت على حسابها الخاص على تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام” مقطعاً مصوراً ظهرت فيه طفلة الأخيرة حزينة فيما سمع صوت والدتها وهي تسألها عما إذا كانت تحبها.

https://www.instagram.com/p/CHfn2AXllxX/?utm_source=ig_embed

وأرفقت العيدان المقطع بتعليق قاس رأى المتابعون أنه ينطوي على التنمر وكتبت فيه: “حبيبتي يا لياني ما يخالف ما تحبين ماما مو مشكلة، لا تزعلين، الانسان مايختار أمه وأبوه طولي بالك. مايخالف حبي بابا حتى ولدها من قبل قال ما يحبها اللهم لا اعتراض كما ورد بوقع لها.

وأحدث الفيديو والتعليق ضجة كبيرة في أوساط الناشطين وحقق أكثر من 67 ألف مشاهدة. وفي التعليقات انتقد هؤلاء الإعلامية واشاروا إلى أنه لا يمكن الطفلة ألا تحب والدتها وأن الأطفال لا يتمتعون بالقدرة الكافية على التفكير العقلاني من أجل تقديم الإجابة الصحيحة. ومما كتبوا: “معظم الأطفال كذا جوابهم، أصلاً ما يفتهموا جوابهم براءة.ربي يحفظهم ويخليهم أطفال خلود عسل” و”إنت ايش مشكلتك مع خلق الله ؟” و” ما جربتي الأطفال وردودهم فلا تتكلمين” و”مي عندك عيال؟ انتي ليش مشغولة بغيرك؟ روحي انشغلي بشي يفيدك”.


أحدث تعديل 13-11-2020 الساعة 23:43