نشر في 13-11-2020 الساعة 23:48

نشرت أنباء إيطالية نقلا عن صحيفة لاريبوبليكا خبرا مفاده، أن كريستيانو رونالدو يعتقد أن ناديه السابق ريال مدريد الإسباني وراء “مؤامرة” لإسقاطه، بما في ذلك مزاعم الاغتصاب.

وتزعم الصحيفة الإيطالية الشهيرة أن رونالدو “مقتنع بأن كل شيء يحدث (في حالة عدم الفوز بجوائز، مزاعم الاغتصاب، وبطاقته الحمراء ضد فالنسيا، والرعاة الذين قد يتخلون عنه) تأخذ شكلاً من أشكال المؤامرة، التي يقف رئيس ريال مدريد فلورينتينو بيريز وراءها”.

وفي خضم قضية المحكمة بشأن التزوير الضريبي العام الماضي، رفض ريال مدريد والرئيس فلورنتينو بيريز دعم رونالدو عندما كان يلعب بصفوف “الملكي”، في حين شعر البرتغالي أن النادي مسؤول عن هذا الخطأ المحاسبي.

وعجل هذا الموقف قراره بالرحيل إلى يوفنتوس الإيطالي خلال الصيف، لكن “لا ريبوبليكا” لديها نظرية “غير عادية” تفيد بأن رونالدو يعتقد أن ريال مدريد يقوم بحملة “للنيل منه”.

ورفعت كاثرين مايورغا دعوى بحق رونالدو الأسبوع الماضي، وقالت إنه اغتصبها في لاس فيغاس عام 2009، وأعادت الشرطة هناك فتح التحقيق في الاتهام الذي ينفيه مهاجم يوفنتوس ومنتخب البرتغال.

وعلى الرغم من المزاعم القوية التي دارت حول الواقعة في الأيام الماضية، إلا أن اللاعب ظهر بشكل جيد وسجل هدفا جميلا خلال مباراة فريقه أمام أودينيزي بالدوري الإيطالي السبت.

 وفقدت أسهم نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم الجمعة نحو 10 بالمئة من قيمتها، مع تفاعل الاتهامات بالاغتصاب الموجهة إلى نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، من عارضة أزياء أميركية سابقة، في اعتداء يعود لعام 2009.

ومع إقفال التداولات في بورصة مدينة ميلانو مساء اليوم، تراجع سعر سهم بطل إيطاليا في المواسم السبعة الأخيرة إلى 1,19 يورو، أي بخسارة قدرها 9,92 بالمئة من قيمته. حسب فرانس برس.

وانهارت أسهم يوفنتوس في البداية، لتخسر 5 في المئة من قيمتها، في حين عبرت بيانات من شركات راعية له عن “قلقها” من القضية.

وغداة إعراب بطل الدوري الإيطالي في المواسم السبعة الأخيرة عن دعمه للاعب، وبيانات من شركات راعية له تعرب فيها عن “قلقها” من القضية، خسرت أسهم يوفنتوس من قيمتها


أحدث تعديل 13-11-2020 الساعة 23:49