نشر في 02-11-2020 الساعة 19:59

قررت النجمة العالمية باريس هيلتون، الاحتفال بعيد الهالوين من خلال زي ممرضة مثير في حفل في لوس أنجلوس، حيث ظهرت النجمة البالغة من العمر 39 عامًا ملفتة للأنظار خاصة أن الزي الذي ترتديه كشف عن جزء كبير من جسدها، كما حملت حقيبة يدها علي شكل حقيبة إسعافات أولية.

وكانت باريس هيلتون نجمة تليفزيون الواقع السابقة وسيدة الأعمال حاليا قد أعلنت في فيلمها الوثائقي الجديد “هذه باريس” إنها تعرضت للإيذاء النفسي والجسدي في مدرسة داخلية عندما كانت في سن المراهقة وتعمل الآن على إغلاق المدرسة.

وذكرت هيلتون:”هناك الكثير من الناس كتبوا خطابات لي يقولون فيها ’شكرا جزيلا لك”، وقالت إنها قاطعت أبويها لمدة 20 عاما لأنهما أرسلاها إلى مدرسة بروفو كانيون في ولاية يوتا الأمريكية.


أحدث تعديل 02-11-2020 الساعة 19:59