نشر في 12-10-2020 الساعة 20:29

شوهد النجم “كريس براون” في غرب لندن يوم الخميس الماضي خلال وقت متأخر من الليل، حيث كان وبحسب ما زعم بأنه يزور صديقته أديل.

ووفقاً لشهور عيان فإن النجم البالغ من العمر 31 عاماً دخل منزل النجمة اديل البالغة من العمر 32 عاماً في حوالي منتصف الليل وبقي هناك حتى الساعة الثاانية صباحاً.

وكشف مصدر قريب منهما لصحيفة The Sun: “كان كل شيء عبارة عن تخفي فقد وصل في منتصف الليل ولم يغادر حتى الساعة 2 صباحاً، ولقد وصل بسيارات ضخمة سوداء ومظللة وتحيط بها الكثير من الرجال”.

ولكن يبدو أن كريس وأديل مجرّد أصدقاء فقط لاغير حيث تواجد كريس في المدينة سابقاً لرؤية ابنه آيكو، وشوهد يوم الخميس برفقة صديقته الحالية جينا والتي ذهبت معه على ما يبدو لرؤية أديل.

وتأتي عودته إلى لندن بعد أن تم منعه من دخول المملكة المتحدة مرة أخرى عام 2009 بعد إقراره بالذنب في تهمة الاعتداء الجسدي التي قدمتها النجمة ريهانا ضده.


أحدث تعديل 12-10-2020 الساعة 20:30